00
إكسبو 2020 دبي اليوم

60 % زيادة في أسعار الأسماك بالساحل الشرقي

أكد سليمان الخديم، نائب رئيس اتحاد جمعيات الصيادين بالدولة، ورئيس جمعية صيادي دبا الفجيرة، أن الصيادين يتجنبون الصيد في الأجواء التي ترتفع فيها درجات الحرارة لتلافي الإرهاق والتعب في عرض البحر، إضافة إلى منح العمالة الآسيوية إجازة الصيف، الأمر الذي أدى إلى انخفاض كميات المعروض من الأسماك، ما سبب زيادة الأسعار بنسبة وصلت إلى 60% عن سعرها في الأيام العادية.

وأوضح أن صيادي المنطقة اعتادوا أخذ إجازة من الصيد نظراً للظروف المناخية التي من الممكن أن تعرض سلامتهم للخطر بسبب الحرارة المرتفعة، إلى جانب قلة الصيد بسبب هجرة الأسماك إلى سواحل بعيدة وعميقة، إلا أن هذه الفترة لن تطول، حيث يعد شهر أكتوبر هو بداية موسم وفرة الأسماك واعتدال الأجواء التي يظفر فيها الصياد بكميات كبيرة من الأسماك وبأحجام مختلفة، ويعود الصيادون إلى مزاولة مهنتهم بارتياح، وبالتالي تكون الأسماك متاحة للمستهلك بأسعار منخفضة لزيادة المعروض منها.

وأجمع الصيادون على أن شهري يوليو وأغسطس هما الأصعب من بين أشهر السنة، لارتفاع درجات الحرارة، التي تصل إلى أعلى مستوياتها، ويصعب خلالها مزاولة مهنة الصيد، لأن البحث عن الأسماك تتطلب ساعات طويلة، وقطع مسافات كبيرة في عرض البحر بسبب رحيل الأسماك إلى أماكن باردة، حيث يفضل الصيادون الابتعاد لفترة عن البحر، معتبرين أن هذا الابتعاد بمثابة استراحة لهم إلى أن تتحسن حالة الطقس، وفي المقابل يرفض القليل من الصيادين أخذ استراحة، ويأبون إلا أن يتكبدوا مشقة الخروج إلى البحر سعياً وراء رزقهم، لكن يقتصر خروجهم خلال فترة العصر.

طباعة Email