00
إكسبو 2020 دبي اليوم

«الأعراس الجماعية» في «الجمارك» و«الإقامة» تزف 511 موظفاً وموظفة في 7 سنوات

شهدت مبادرة الأعراس الجماعية في مؤسسة الموانئ والجمارك والمنطقة الحرة، والإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب زيادة مستمرة في أعداد من شملتهم المبادرة على مدار السنوات السبع الأخيرة، حيث بلغ عددهم الإجمالي 511 موظفاً وموظفة، وقد بدأ أول الأعراس الجماعية في عام 2011 بزفاف 53 موظفاً وموظفة، وارتفع عددهم في العرس الجماعي للعام 2018 إلى 127 موظفاً وموظفة، وقد أسهمت دائرة جمارك دبي بالعدد الأكبر من المشاركين في العرس الجماعي، إذ بلغ عددهم 251 موظفاً وموظفة، وتكللت الزيجات التي شملتها مبادرة الأعراس الجماعية بإنجاب 137 طفلاً وطفلة، وعلى صعيد الأعراس الجماعية النسائية التي شاركت فيها 6 جهات حكومية مختلفة في أربعة أعراس جماعية تم تنظيمها منذ العام 2011 إلى العام 2018 فقد بلغ إجمالي عدد المشاركات فيها 353 موظفة.

وعززت مؤسسة الموانئ والجمارك والمنطقة الحرة جهودها المتواصلة في دعم التلاحم المجتمعي من خلال مبادرة الأعراس الجماعية التي نفذتها المؤسسة على مدار سبع سنوات متتالية، وتحقيق الاستقرار النفسي والأسري للموظفين لتعزيز إنتاجيتهم بما ينعكس ذلك بالإيجابية، ليس على بيئة العمل فقط، وإنما على المجتمع ككل، واتخذت المؤسسة على عاتقها دعم جوانب المسؤولية المجتمعية لتحقيق قيمة اجتماعية مضافة بجانب القيمة الاقتصادية.

وقال خليل صقر بن غريب، رئيس لجنة العرس الجماعي المشترك لمؤسسة الموانئ والجمارك والمنطقة الحرة: تحرص المؤسسة على تهيئة بيئة عمل مناسبة لموظفيها، ومشاركتهم جميع المناسبات الخاصة بهم، إيماناً منها بأهمية التزام المؤسسة بالمسؤولية المجتمعية تجاه الموظفين، والإسهام في تهيئة فرص متكافئة لكل موظفي المؤسسة.وأوضح أن مبادرة الأعراس الجماعية هدفت إلى تعزيز تماسك أفراد المجتمع.

إنجازات

أوضح خليل بن غريب أن أبرز إنجازات لجنة العرس الجماعي المشترك خلال السنوات الماضية تمثلت في أمور عدة، منها عقد زيارات ميدانية مع الشركاء في الجهات الحكومية والخاصة للاطلاع على تجاربهم المختلفة في إقامة الأعراس الجماعية.

طباعة Email