00
إكسبو 2020 دبي اليوم

بحث مخرجات مقترح دمج أصحاب الهمم في خطط إدارة الأزمات

نظمت القيادة العامة لشرطة دبي، ممثلة في مجلس أصحاب الهمم، وبالتعاون مع عدد من الشركاء الاستراتيجيين، ورشة عمل لمشاورة الشركاء والتصديق على مخرجات مقترح السياسة الدامجة لأصحاب الهمم في خطط إدارة الأزمات والكوارث بإمارة دبي.

وعقدت ورشة العمل، التي جاءت أيضاً تماشياً مع القانون رقم 2 لسنة 2014، بشأن حماية حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة في إمارة دبي، وتوجيهات المجلس التنفيذي لإمارة دبي، بإعداد سياسة دامجة لأصحاب الهمم في خطط إدارة الأزمات والكوارث بإمارة دبي، في فندق رافلز دبي، وذلك بعد أن قام فريق إعداد السياسة الذي تم تشكيله في القيادة العامة لشرطة دبي، بالتعاون مع أعضاء من المجلس التنفيذي، وهيئة تنمية المجتمع، بإعداد دراسة شاملة حول إدماج أصحاب الهمم في خطط إدارة الأزمات والكوارث بإمارة دبي، والانتهاء من مراحل إعداد السياسة، وفق منهجية إعداد السياسات في المجلس التنفيذي.

وحضر ورشة العمل، الرائد الدكتور سعود فيصل الرميثي رئيس مجلس أصحاب الهمم بشرطة دبي، والسيد سيف جمعة الفلاسي مدير إدارة سياسات الموارد البشرية بشرطة دبي، والسيدة بدرية محمد مسعود آل علي استشاري أول إدارة السياسات والاستراتيجيات للتنمية الاجتماعية بالمجلس التنفيذي لإمارة دبي، ونخبة من المختصين وأعضاء من مجلس أصحاب الهمم بشرطة دبي، والشركاء في تنفيذ السياسة من مؤسسة دبي للإعلام، هيئة الطرق والمواصلات، هيئة الصحة، هيئة كهرباء ومياه دبي، مؤسسة دبي لخدمات الإسعاف، بلدية دبي، الإدارة العامة للدفاع المدني، نادي دبي لأصحاب الهمم، جمعية الإمارات للتوحد، مطارات دبي، ومسؤولين من القطاع الخاص من مقدمي الخدمات لأصحاب الهمم.

وقدمت الدكتورة مريم أحمد الشبيبي رئيس قسم تقييم المبادرات بشرطة دبي، خلال الورشة عرضاً حول «مبررات إعداد السياسات بوجه عام»، فيما قدم الملازم أول عبد الله الحربي رئيس قسم السياسات في شرطة دبي، عرضاً حول مراحل إنجاز إعداد السياسة الدامجة لأصحاب الهمم في خطط إدارة الأزمات والكوارث بإمارة دبي.

وقدم المشاركون في الورشة، عدداً من التوصيات والأفكار والاقتراحات التي تدعم توجهات حماية أصحاب الهمم حال حدوث الأزمات والكوارث، وتوفير أعلى درجات الأمن والسلامة لتلك الفئة، والاستعداد والجهوزية لمواجهتها قبل وأثناء وبعد الأزمة.

طباعة Email