إنقاذ مصاب بانسداد «القاعدي» في مستشفى راشد - البيان

جهاز جديد للقسطرة الأحدث عالمياً

إنقاذ مصاب بانسداد «القاعدي» في مستشفى راشد

د. أيمن السباعي مع المريض بعد تماثله للشفاء | من المصدر

تمكن أطباء مستشفى «راشد» من إنقاذ حياة مريض في العقد الخامس من العمر، من الجنسية الآسيوية، تم إدخاله بواسطة سيارة إسعاف إلى مركز الإصابات بالمستشفى في حالة خطرة، بعد أن فقد القدرة على تحريك أطرافه بالكامل.

وأظهر التشخيص وجود انسداد في الشريان القاعدي المسؤول عن تغذية جذع الدماغ والمخيخ «brain stem»، وتعد هذه المنطقة مسؤولة عن أهم الوظائف التنفسية، ونبض القلب والتوازن، وفي حال انسداد الشريان القاعدي فإن نسبة الوفاة قد تتجاوز الـ 90%.

تعاون

وتعاون فريق مشترك مكون من الدكتور أيمن السباعي رئيس قسم الأشعة التداخلية، والدكتور سهيل الركن رئيس قسم الأعصاب على تشخيص حالة المصاب، إذ تم تصويره من خلال جهاز «المحوري الطبقي»، تبين أن المصاب بحاجة ماسة للعلاج في قسم الأشعة التداخلية.

حيث شخص الدكتور السباعي وجود تضيّق شديد في الشريان القاعدي سبب التجلط فيه، وتمت معالجته عن طريق القسطرة بالأشعة التداخلية لاستئصال تلك الجلطة وإجراءالتوسيع المناسب بالبالون، وأسفرت النتائج عن تعافى المريض الآسيوي من أعراض الجلطة، وأجريَ له تصوير احترازي لمنطقة جذع الدماغ والمخيخ بعد العملية، للتأكد من عودة الوظائف الحيوية للمصاب إلى طبيعتها.

توسعة

وفي سياق متصل، كشف الدكتورالسباعي لـ«البيان» عن عزم قسم الأشعة التداخلية في مستشفى «راشد»، تشغيل جهاز جديد للقسطرة يعد الأحدث من نوعه عالمياً، بتكلفة تصل إلى 7ملايين درهم قبل نهاية العام الجاري، ويعد أكثر دقة من الأجهزة الموجودة، كما أنه يقلل زمن العمليات ويخفض خطر الأشعة على المريض والطبيب بنسبة 50 %.

وأوضح السباعي، أن الجهاز الجديد يعد جزءاً من التوسعة المقبلة للقسم، لاستقبال عدد أكبر من المرضى، ويتميز بكونه «متعدد التباين» عبر كاميرات دقيقة تمكن الطبيب من تشخيص وعلاج الحالة عبر فيديو حي ثلاثي الأبعاد.

وأضاف أن الجهاز يحتوي على شاشات تتيح للطبيب إمكانية رؤية بشكل أكبر، ما يعني تخفيض كمية المادة الملونة التي يحقن بها المريض في بعض العمليات إلى حقنة واحد فقط، وبالتالي تقليص أضرار المواد الملونة التي تعد خطرة وتسبب الفشل الكلوي للمريض في بعض الأحيان.

800 عملية

وأفاد السباعي بأن القسم يجري سنوياً بحدود 800 عملية، بارتفاع سنوي يقدر بـ 10 %، مشيراً إلى تعاون القسم مع أقسام رئيسة عدة في المستشفى، وهي الأوعية الدموية، وجراحة الأعصاب، والهضمية، كما يشرف على القسم 3 أطباء و4 ممرضات.

ونوه السباعي إلى أن القسم في حالة استنفار دائم على مدار اليوم وطوال أيام الأسبوع، لتغطية حالات الجلطة الدماغية، التي يتم تحويلها إلى قسم الأشعة التداخلية لإجراء القسطرة وإنقاذ المريض، مقدراً عدد حالات الجلطة الدماغية التي يستقبلها القسم سنوياً بـ 60 إلى 70 حالة يتم إنقاذ معظمها.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات