يبحث مع محمد بن راشد ومحمد بن زايد تعزيز علاقات التعاون

الإمارات ترحب بزيارة الرئيس الصيني

القيادة الرشيدة تسعى إلى تعزيز العلاقات الثنائية مع الصين والرقي بها إلى أعلى المستويات| أرشيفية

رحّبت دولة الإمارات العربية المتحدة بزيارة شي جين بينغ، رئيس جمهورية الصين الشعبية الصديقة، التي ستبدأ يوم الخميس المقبل، في أول زيارة خارجية له بعد إعادة انتخابه رئيساً لبلاده.

وأكّد سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، حرص دولة الإمارات، بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، على تنمية وتعزيز علاقاتها مع جمهورية الصين الشعبية الصديقة، بما يحقق المصالح المشتركة ويسهم في دعم جهود التنمية والتطوير في كل المجالات.

تنسيق

وقال سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، إن رئيس الصين الشعبية خلال زيارته التي تستمر ثلاثة أيام، سيبحث مع صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، سبل تعزيز العلاقات الثنائية والرقي بها إلى أعلى المستويات في ظل التعاون الاستراتيجي المتنامي بين البلدين الصديقين، إضافة إلى التنسيق والتشاور بشأن القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك.

مخرجات

ووصف سموه الزيارة بأنها محطة مهمة تعكس عمق ومتانة العلاقات المتطورة بين البلدين الصديقين، والرغبة في تنميتها وتنويعها في كل المجالات، ودفع التعاون بينهما نحو آفاق أرحب بما يحقق الأهداف والطموحات المشتركة.

معرباً سموه عن ثقته بأن هذه الزيارة التاريخية ستثمر عن نتائج ومخرجات إيجابية ستصب في صالح البلدين والشعبين الصديقين. ويرافق الرئيس شي جين بينغ وفدٌ رفيع المستوى يضم عدداً من الوزراء وكبار المسؤولين ورجال الأعمال والاقتصاد في جمهورية الصين الشعبية الصديقة.

* الزيارة التاريخية تبدأ الخميس المقبل وتتضمن نتائج ومخرجات إيجابية لصالح البلدين

* التنسيق والتشاور بشأن القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك

* منصور بن زايد: محطة مهمة تعكس عمق ومتانة العلاقات بين البلدين الصديقين

*  دفع التعاون الثنائي نحو آفاق أرحب بما يحقق الأهداف والطموحات المشتركة

 

تعليقات

تعليقات