كأس العالم 2018

15 % نمو المبادلات بين البلدين 2017

الإمارات والصين.. علاقات تجارية متنامية

تشهد العلاقات بين الإمارات والصين تطوراً لافتاً في ظل علاقات تجارية متنامية وشراكة استراتيجية تمتد جذورها في أعماق التاريخ .

حيث بدأ التعاون التجاري بين البلدين منذ القرن السابع الميلادي. وتجاوز التبادل التجاري غير النفطي إلى 53.32 مليار دولار (195.78 مليار درهم) نهاية العام الماضي بنمو قدره 15.1% عن العام 2016.

وتواصل الدولتان جهودهما المشتركة واتخاذ كافة التدابير الرامية لتعزيز أوجه التعاون خلال السنوات المقبلة بالتركيز على 13 قطاعاً حيوياً، تتضمن التعاون التجاري والاقتصادي، الاستثمار، الصناعة، الطاقة والطاقة المتجددة، الشركات الصغيرة والمتوسطة والصناعات المبتكرة، الصحة، التعليم، السياحة، البنية التحتية، الخدمات المالية، الفحص والحجر الصحي والمواصفات والمقاييس، الفضاء والطيران، والتعاون المحلي.

ووفق تقرير حديث صادر عن وزارة الاقتصاد، حصلت «البيان الاقتصادي» على نسخة منه، ترجع أسباب زيادة التبادل التجاري بين البلدين في العام الماضي إلى ارتفاع قيمة إعادة التصدير بنسبة 37.4% إلى 3.5 مليارات دولار (12.8 مليار درهم) وزيادة الواردات 14.7% إلى 48.3 مليار دولار (177.4 مليار درهم).

وأوضح التقرير أن المناطق الحرة استحوذت على 52% أو ما يعادل 27.64 مليار دولار من إجمالي التجارة الخارجية بين البلدين منها 26.58 ملياراً واردات و915.5 مليوناً إعادة تصدير و142.2 مليوناً صادرات غير نفطية، فيما كان نصيب التجارة المباشرة نحو 42% أو 25.68 مليار دولار منها 21.71 ملياراً واردات و2.58 مليار إعادة تصدير و1.386 مليار صادرات غير نفطية.

واستحوذت التجارة الخارجية للدولة مع الصين على نسبة 14.7% من إجمالي التجارة الخارجية للدولة للعام 2017 وفقاً للتقديرات الأولية الصادرة عن وزارة الاقتصاد مطلع العام الحالي. وكشف التقرير عن أن سلع التجارة المباشرة توزعت بين 21.718 مليار دولار قيمة الواردات، وحوالي 1.386 مليار دولار، وقيمة الصادرات غير النفطية و2.580 مليار دولار سلع إعادة التصدير.

وأشار التقرير إلى أن قيمة واردات السلع من أجهزة الهواتف بما فيها الشبكات الخليوية وغيرها من الشبكات اللاسلكية وأجهزة إرسال واستقبال الصوت والصور والبيانات بلغت 6.509 مليارات دولار، فيما جاءت سلع آلات المعالجة الذاتية للمعلومات ووحداتها وقارئات مغناطيسية وبصرية وآلات نقل المعلومات على حوامل بهيئة رموز بلغت 1.480 مليار دولار.

سلع

وجاءت سلع بوليمرات الإيثلين وأشكالها الأولية في المركز الأول للصادرات غير النفطية بقيمة 1.09 مليار دولار، فيما جاءت سلع السيارات وغيرها من المركبات المصممة أساساً لنقل الأشخاص في المركز الأول لسلع إعادة التصدير بقيمة 1.143 مليار دولار.

وبين التقرير أن أبرز الشركات الإماراتية المستثمرة في الصين هي:

«إعمار العقارية» وبترول أبوظبي الوطنية «أدنوك» و«مبادلة» و«موانئ دبي العالمية» و«بنك الاتحاد الوطني» و«بنك أبوظبي الأول» و«بنك أبوظبي التجاري» و«دناتا» و«سيراميك رأس الخيمة» و«أبوظبي للدائن البلاستيكية المحدودة «بروج» إلى جانب شركات أخرى مثل «استثمار التكنولوجيا المتطورة» و«الإمارات العالمية للألمنيوم» و«الأوائل القابضة» وشركة «تجاري» و«عالم المناطق الاقتصادية» و«مجموعة بالحصا» و«مجموعة جميرا».

علامات

ولفت التقرير إلى أن عدد العلامات التجارية الصينية المسجلة في الإمارات حتى نهاية عام 2015 بلغ نحو 4951 علامة، إضافة إلى 289 وكالة تجارية و81 شركة صينية. وبين التقرير أن أهم القطاعات الاستثمارية للصين في الإمارات شملت تجارة الجملة والتجزئة وإصلاح المركبات والأنشطة العقارية والتشييد والبناء والنقل والتخزين والصناعات التحويلية والمعلومات والاتصالات.

تعليقات

تعليقات