«أخبار الساعة»: العلاقات الإماراتية - الأميركية عامل استقرار إقليمي ودولي

أكدت نشرة أخبار الساعة أن العلاقات بين دولة الإمارات العربية المتحدة والولايات المتحدة الأميركية تعد من أكثر العلاقات الثنائية قوة ومتانة في العالم، وهي علاقات متجذرة وقديمة وقد شهدت منذ تأسيس الدولة نقلات نوعية في مختلف المجالات السياسية والعسكرية والأمنية والاقتصادية والتجارية وكذلك الثقافية.

كما شهدت خلال السنوات الأخيرة دفعة جديدة برزت من خلال مستوى الزيارات المتبادلة بين قيادتي البلدين وتنامي حجم التبادل التجاري بينهما بشكل كبير، وتحت عنوان «العلاقات الإماراتية - الأميركية..

عامل استقرار إقليمي ودولي»، أشارت إلى الحرص الدائم من قبل قيادتي البلدين على تعزيز هذه العلاقات وتوطيدها والارتقاء بها إلى أعلى المستويات الممكنة خاصة في ظل تنامي أولاً المصالح المشتركة بين البلدين، وثانياً قيمهما المشتركة، وثالثاً مواقفهما فيما يتعلق بالكثير من القضايا والملفات الإقليمية والدولية.

وأضافت النشرة الصادرة، أمس، عن مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية، أنه في هذا السياق يأتي استقبال صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، وليّ عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، أخيراً في أبوظبي مايك بومبيو، وزير خارجية الولايات المتحدة الأميركية.

حيث بحث سموه والوزير الأميركي خلال اللقاء علاقات التعاون الاستراتيجي وحرص البلدين على تعميقها والتنسيق المشترك بينهما في مختلف المجالات، خاصة ما يتعلق بجهودهما في مواجهة التطرف والإرهاب وتنظيماته، إضافة إلى سبل تعزيز الأمن والاستقرار وتحقيق السلام في المنطقة.

وقد أشاد معالي الدكتور أنور بن محمد قرقاش، وزير الدولة للشؤون الخارجية، بلقاء صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان بوزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو قائلاً: «مقابلة مميزة»، وأضاف عبر حسابه الرسمي على «تويتر» أن اللقاء شهد اتفاقاً وتوافقاً حول كل الملفات المطروحة، واصفاً العلاقات بين البلدين بأنها «شراكة تاريخية تتعمق».

وتابعت إن الولايات المتحدة تثمن دوماً المواقف الإماراتية الداعمة للأمن والاستقرار في المنطقة والعالم، وقد عبّر وزير الخارجية الأميركية عبر صفحته الرسمية على موقع تويتر عن شكره لصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، ولسمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، وزير الخارجية والتعاون الدولي، على «الشراكة» في تعميق الروابط الاستراتيجية والاقتصادية والأمنية بين البلدين.

تعليقات

تعليقات