كأس العالم 2018

القوات المسلحة تكرّم الشركاء الداعمين لـ «بطاقة حماة الوطن»

المكرمون في لقطة جماعية | وام

كرمت القيادة العامة للقوات المسلحة ممثلة في هيئة الإمداد/‏‏ مديرية مراكز الإمداد الشركات المساهمة في «بطاقة حماة الوطن»، وذلك تقديراً لأبناء الإمارات وعطائهم الإنساني ودورهم الإيجابي الفاعل في الحفاظ على أمن الوطن ومكتسباته وسيادته وتقديم التقدير والعرفان لمنتسبي وزارة الدفاع والقيادة العامة للقوات المسلحة الذين يشكلون درع الوطن وسياج الأمة المنيع.

وبدأ الاحتفال -الذي أقيم في نادي ضباط القوات المسلحة- بعزف السلام الوطني ثم عرض فيلم وثائقي عن أهمية بطاقة حماة الوطن، وألقى بعد ذلك نائب مديرية مراكز الإمداد كلمة بهذه المناسبة أكد فيها أن تكريم الشركات المساهمة في بطاقة حماة الوطن سيكون مرتين في العام.

وذلك ضمن جهود القيادة العامة للقوات المسلحة لتنفيذ مبادرات تصب في خدمة وإسعاد المنتسبين تحقيقاً لرؤية حكومة دولة الإمارات وعلى رأسها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله.

وفي إطار اهتمام صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، والمتابعة المستمرة من قبل صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة والسعي دوماً لرفع نسبة مؤشر السعادة وتعزيز الابتكار وترسيخ مفهوم السعادة والإيجابية.

نجاحات كبيرة

وقال نائب مديرية مراكز الإمداد: إن بطاقة حماة الوطن حققت نجاحات كبيرة على مستوى الدولة وردود فعل إيجابية لإسهامها في تقديم خدمات متميزة وحصرية لأعضاء منتسبي وزارة الدفاع والقيادة العامة للقوات المسلحة، وذلك منذ انطلاقتها في الثامن من يونيو عام 2015.

وأضاف أن القيادة العامة للقوات المسلحة تحرص على تعزيز العلاقة مع الشركاء الاستراتيجيين من مختلف المؤسسات الاتحادية والمحلية والقطاع الخاص بما يصب في تعزيز أنماط الحياة المختلفة في المجتمع بهدف بناء شراكات ناجحة ومستدامة تساهم بفاعلية في مواصلة مسيرة التطور لتقديم خدمات متميزه شاملة لأبناء القوات المسلحة ودورهم الفعّال في المحافظة على أمن الوطن ومكتسباته وتعزيز سبل التعاون بين المؤسسات العسكرية والتجارية..

إضافة إلى توفير أفضل المميزات وأحسن المستويات الخدمية لمنتسبيها لتلبية احتياجاتهم الاستهلاكية المتنوعة من خلال إقامة شراكات فعّالة وناجحة مع المؤسسات التجارية المختلفة.

وأوضح أنه وبعد مرور ثلاث سنوات على إصدار «بطاقة حماة الوطن» وبمناسبة «عام زايد» فإننا نعمل على جعلها بطاقة عالمية تخدم جميع منتسبي وزارة الدفاع والقوات المسلحة على مستوى العالم باعتبارها إحدى المبادرات الخدمية والاجتماعية التي تهدف إلى الارتقاء بمستوى الخدمات المقدمة لمنتسبي وزارة الدفاع والقوات المسلحة من العسكريين والمدنيين والمتقاعدين.

وقال: «إننا وإذ نحتفي اليوم بكل المؤسسات والشركات التي تقدم خدماتها ودعمها لحماة الوطن فإننا نؤكد لهم مدى فخرنا واعتزازنا بمبادراتهم الكريمة ومواقفهم تجاه حماة الوطن.

واضعين مقولة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، عندما قال «على كل منا أن يسأل نفسه.. ما الذي أعطيته للوطن وما الذي يجب أن أعطيه؟ علينا أن نسجل بأنفسنا ماذا أعطينا للوطن وماذا أخذنا منه عبر مسيرة الاتحاد، وهل كان عطاؤنا في حجم الأخذ وما الذي يجب علينا أن نعطيه للوطن الذي يمنحنا الاستقرار والأمن والحياة الكريمة».

تكريم

وعقب ذلك، كرّم نائب مديرية مراكز الإمداد الشركاء والداعمين لجهود القوات المسلحة في بطاقة حماة الوطن، وقدم الدروع التذكارية لهم.

من جهتها، عبرت الشركات الداعمة كافة عن اعتزازها بهذا التكريم مقدمة الشكر والتقدير للقيادة العامة للقوات المسلحة متمثلة في هيئة الإمداد على هذه اللفتة الكريمة.

تعليقات

تعليقات