تنفذه شركة اتحاد إسكو بقدرة 18.1 ميغاوات

إنجاز 50% من تركيب الألواح الشمسية لمشروع الغفات وماي دبي

تركيب أنظمة الطاقة الشمسية على المبنى/ من المصدر

أنجزت «اتحاد إسكو» شركة خدمات الطاقة المملوكة لهيئة كهرباء ومياه دبي أكثر من 50% من تركيب الألواح الشمسية لمشروع الغفات وماي دبي.

وقال علي الجاسم الرئيس التنفيذي لشركة «اتحاد إسكو»: تبلغ استطاعة الألواح الشمسية المزمع تركيبها ما يقارب 18.1 ميغاوات، بتكلفة إجمالية تقدر بحوالي 60 مليون درهم، وسوف يتم الانتهاء من المشروع خلال شهر سبتمبر المقبل ليصبح المشروع الأكبر عالمياً على سطح مبنى واحد.

وأضاف لــ «البيان»: استمراراً لمسيرة الاستدامة، تضيف الاتحاد لخدمات الطاقة عاماً بعد عام المزيد من الإنجازات والمشاريع الجديدة كماً ونوعاً.

حيث يأتي العام 2018 حافلاً بالأعمال والمهام نظراً لما تم الاتفاق عليه من مشاريع جديدة في حقل إعادة تأهيل المباني والطاقة المتجددة مع نهاية العام المنصرم كان من أبرزها على سبيل المثال لا الحصر، مشاريع إعادة تأهيل المباني في مطار دبي الدولي، منشآت الوصل، ودبي للغولف وغيرها من المشاريع الرائدة وشهدت هذه المشاريع تقدماً ملحوظا من حيث نسبة الإنجاز.

وأشار إلى أنه على صعيد اتفاقيات الخدمات الاستشارية تم توقيع اتفاقية لتقديم الخدمات الاستشارية مع مركز محمد بن راشد للفضاء وذلك لإجراء دراسة ترشيد استهلاك الطاقة في مكاتب ومختبرات المركز،.

لافتاً إلى أنه ضمن توجهات الاتحاد لتوسيع وتطوير نطاق العمل ليشمل قطاعات جديدة فاعلة ومؤثرة في مجال استهلاك الطاقة (القطاع الصناعي)، يأتي توقيع اتفاقية تقديم الخدمات الاستشارية مع مجموعة الغرير وذلك لإجراء أعمال دراسة تدقيق الطاقة في مصنعي جيبسمنا وبورسلان التابعين للمجموعة في أبوظبي.

إعادة تأهيل

وأضاف أنه استكمالاً لمشروع إعادة تأهيل الإنارة مع هيئة كهرباء ومياه دبي، تم توقيع عقد تنفيذ المرحلة الثالثة، حيث تستهدف هذه المرحلة استبدال ما يقارب 48 ألف وحدة إنارة قديمة وحدات إنارة عالية الكفاءة.

وقال تهدف «اتحاد إسكو» إلى تحريك إنشاء سوق تنفيذ مقاولات قابل للحياة لشركات خدمات الطاقة عبر بناء القدرات وزيادة مدى تغلغل تبريد المناطق وزيادة سعة شركات خدمات الطاقة للقطاع الخاص وتسهيل الحصول على تمويل المشاريع، وسيقوم سوق دبي لخدمات الطاقة بتوفير فرص استثمارية جديدة للمشاريع المشتركة والشراكات العالمية وإشراك رجال الأعمال في الإمارات من خلال سلسلة التوريد المتنوعة من المؤسسات المالية .

ومقدمي التكنولوجيا والشركات المصنعة لخدمة مقدمي الخدمات عبر مراحل تطور المشروع وإدارة وإعداد التقارير، علاوة عن المساهمة في تحقيق الأهداف المحددة من قبل المجلس الأعلى للطاقة في دبي والتي تسعى إلى خفض الطلب على الطاقة، تضامناً مع استراتيجية دبي المتكاملة للطاقة للعام 2030، بنسبة 20% بحلول 2020 و30% بحلول 2030.

تعليقات

تعليقات