338 ألف شخص استفادوا من حملة «دار البر» الرمضانية

أعلنت جمعية دار البر نتائج وحصاد حملتها الرمضانية الموسمية، التي اشتملت على مشاريع خيرية عدة خلال الشهر الفضيل، واستفاد منها هذا العام 338 ألفاً و137 شخصاً في 36 دولة في العالم، وبتنفيذ 8 سفارات للدولة في الخارج للمشاريع الخيرية، وبالتعاون والتنسيق مع 48 هيئة من شركاء الجمعية في الدول المشمولة تحت مظلة الحملة.

ولاقى مشروع إفطار الصائم في 116 مسجدا خارج الدولة استحسانا من قبل المحسنين الذين تبرعوا ببناء تلك المساجد، وحقق مشروع إفطار الصائم في المساجد المذكورة نجاحاً ملموساً عبر استقطاب تبرعات بقيمة مليون و212 ألفاً و101 درهم.

وقال عبد الله علي بن زايد الفلاسي، المدير التنفيذي للجمعية إن الحملة، التي تنفذها سنويا إدارات المشاريع في قطاع المشاريع الخيرية بالجمعية، تضمنت خلال رمضان الماضي مشروع إفطار الصائم، الذي أقيم في المساجد وعدد من الجامعات والمعاهد والمدارس والسجون، واستفاد منه 249 ألفاً و266 شخصا، وقدمت فيه للصائمين وجبات جاهزة.

ووفقا للفلاسي، شملت الحملة الرمضانية مشروع (زكاة الفطر)، التي استفاد منها 42 ألفا و225 شخصا، ووزعت على المستحقين من الفقراء والمساكين والأيتام، ومشروع (كسوة العيد)، الذي استفاد منه ألفان و421 شخصا من الفقراء والأيتام والمساكين في تلك الدول.

وأشار إلى مشروع السلال الغذائية، في إطار الحملة الرمضانية الأخيرة، الذي استفاد منه 44 ألفا و225 شخصا، وهي عبارة عن مير رمضاني، يقدم المواد الغذائية الأساسية، من الأرز، والسكر، والطحين، والزيت، ووزعت على الأسر المحتاجة والأسر المجاورة للمساجد.

تعليقات

تعليقات