سارة الأميري: تطور العلوم أساس التنمية المستدامة

أكدت معالي سارة بنت يوسف الأميري وزيرة دولة للعلوم المتقدمة أن تطور العلوم وتقدمها من الأسس التي تسهم في تحقيق التنمية المستدامة.

وقالت معاليها خلال زيارتها أمس مركز بروج للابتكار التابع لشركة أبوظبي للدائن البلاستيكية (بروج): «إن الشراكة بين القطاعين الحكومي والخاص تعتبر في غاية الأهمية كونها تسهم في توحيد الجهود والطاقات الإبداعية وتعزز تبادل المعارف والخبرات بما يسهم في تقدم وتطور قطاع العلوم ليكون داعماً رئيسياً في تحقيق رؤى قيادتنا الرشيدة في صناعة مستقبل أفضل من خلال بناء اقتصاد متنوع ومستدام قائم على المعرفة والابتكار في جميع المجالات، الأمر الذي يساهم في تطوير القطاعات الحيوية وزيادة تنافسيتها وصولاً إلى تحقيق الخطة المئوية لدولة الإمارات التي تسعى إلى أن تكون فيها من أفضل دول العالم».

واطلعت معاليها خلال الزيارة على مرافق «بروج» التي تشمل مختبرات علمية متطورة ومعدات تقنية متقدمة ذات الصلة بتطوير مختلف أنواع التطبيقات البلاستيكية، والتقت عدداً من الموظفين والباحثين الإماراتيين الذين يعملون على ابتكار حلول بلاستيكية جديدة، وتعرفت على الأنشطة التي تتولاها إدارة حقوق الملكية الفكرية بالمركز، ودورها في تمكين شركة «بروج» من تسجيل أكثر من 30% من إجمالي براءات الاختراع المسجلة لشركات إماراتية.

وقالت معاليها: «سعداء بهذه الزيارة إلى مركز بروج للابتكار والإطلاع على التقنيات المتطورة التي يشتمل عليها، وفخورون بالتعرف على نخبة من الكفاءات الإماراتية التي تساهم في تطوير وتعزيز قطاع التكرير والبتروكيماويات وتلعب دوراً محورياً في تعزيز القدرات الابتكارية لدولة الإمارات في المجال وتسليط الضوء على قدرتها على مواكبة التغيرات التكنولوجية التي تشهدها القطاعات على الصعد كافة».

ومن جانبه قال أحمد عمر عبدالله الرئيس التنفيذي لشركة أبوظبي للدائن البلاستيكية (بروج): «إن وجود واحد من أكثر مراكز البحوث والتطوير تقدماً وتطوراً في منطقة الشرق الأوسط كمركز بروج للابتكار يمكّننا من تعزيز مكانتنا الرائدة كمزود معتمد للحلول البلاستيكية المبتكرة والمستدامة التي تضيف أهمية وقيمة لأعمال العملاء». وبحثت معالي سارة بنت يوسف الأميري مع المسؤولين في المركز أوجه التعاون لتحقيق الأجندة الوطنيّة للعلوم المتقدّمة، والتي تلخّص توجهات الإمارات العلمية نحو 2031، من خلال العمل على تحقيق مستهدفات مئوية الإمارات بواسطة 3 خطط تنفيذية متتابعة ابتداءً من خطة 2018-2021.

تعليقات

تعليقات