#هلا_بالصين - الأسبوع الإماراتي الصيني

شرطة دبي تطلق حملة توعية لحماية الأطفال من المخدرات

أطلقت الإدارة العامة لحقوق الإنسان في شرطة دبي، بالشراكة مع المجلس الوطني للإعلام، حملة توعوية لحماية الأطفال من خطر المخدرات عبر فيلم كرتوني قصير يُعرض في أكثر من 6 آلاف دار من دور السينما في الإمارات على مدار أسبوعين كاملين.

وقال العميد الدكتور محمد عبد الله المر، مدير الإدارة العامة لحقوق الإنسان، إن هذه الحملة تأتي في إطار مشروع لجان حماية الطفل تحت شعار «سفراء الأمان» الذي أطلقناه قبل عامين بهدف دعم وحماية الأطفال من مختلف الانتهاكات النفسية والجسدية والجنسية، إيمانا منا بأهمية الدور الوقائي من خلال توعية الأطفال وذويهم أيضا من المخاطر التي قد تهدد أمن وسلامة أطفالهم.

وأكد العميد المر أن دولة الإمارات العربية المتحدة تبذل جهودا جبارة لينعم كل من يعيش على أرضها بالأمان والسلم الاجتماعي، ولتكفل حقوق كافة الشرائح لاسيما فئة الأطفال المستضعفة التي تحتاج للمساعدة ولمن يكفل حقوقها وحريتها، ولمن يحميها من الاستغلال والعنف، موضحاً أن ذلك يظهر جلياً من خلال القانون الذي أصدره صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، والمتمثل بقانون حماية الطفل الاتحادي «قانون وديمة» الذي يكفل الحماية والرعاية لهم، وليكون رادعا لكل من يتعدى على حقوق الأطفال ويسيء إليهم.

بدوره، قال المقدم سعيد راشد الهلي، مدير إدارة حماية الطفل والمرأة، إن شرطة دبي تبذل جهودا حثيثة لتعزيز الأمن والأمان في مجتمع الإمارة بكافة شرائحها، لاسيما فئة الأطفال، وهنا استدعت الحاجة إلى تنفيذ برامج تدريبية وتوعوية تعزز من البيئة المحيطة التي يعيش بها الطفل، وإطلاق مبادرات تعزز حقوقهم وتوفر وسائل حماية لهم وترصد الانتهاكات التي قد يتعرضون لها.

من جانبها، أوضحت فاطمة البلوشي، رئيس قسم الوعي والتثقيف في إدارة حماية الطفل والمرأة في الإدارة العامة لحقوق الإنسان، أن الفيلم التوعوي الوقائي لحماية الأطفال تم تأديته بشخصية الطفل محمد أحمد جاير الشخصية الاعتبارية لسفير أمان في جميع إمارات الدولة، ويعرض في كافة دور السينما بواقع 420 عرضا في روكسي سينما، 1550عرضا في نوفو سينما، 264 عرضا في رييل سينما، 323 عرضا في رويال سينما، 3843 عرضا في فوكس سينما.

تعليقات

تعليقات