الجالية الفلبينية تحتفل بعيد الاستقلال الـ120 في رأس الخيمة

أكد باول رايموند كورتس القنصل العام الفلبيني بدبي والمناطق الشمالية، أن الجالية الفلبينية في دولة الإمارات، فخورة بكونها جزءاً من العائلة الإماراتية، حيث توفر دولة الإمارات جميع مقومات السعادة والأمان لجميع الجنسيات، وبينها الجالية الفلبينية، لافتاً إلى أن شعوب العالم تطمح للعيش والعمل بدولة الإمارات، في ظل قيادتها الحكيمة التي تقود العالم نحو نهضة شاملة آمنة.

وأشار كورتس، لـ «البيان»، خلال الاحتفال الذي أقامته السفارة الفلبينية بمناسبة عيد الاستقلال 120 لدولة الفلبين، واستضافه مركز راك مول التجاري بإمارة رأس الخيمة، إلى أن الجالية الفلبينية سعيدة جداً بالاستمتاع بحياتهم الطبيعية، والعمل في ظل الإمكانات الكبيرة المتوفرة بإمارات دولة الإمارات، مشيداً بالنهضة الحديثة والإنجازات الحضارية التي تشهدها الإمارات، في ظل الاتحاد والقيادة الحكيمة للدولة.

650 ألف مقيم

وأضاف: تشير الإحصاءات الرسمية لسنة 2016، إلى وجود 650 ألف مقيم فلبيني في دولة الإمارات العربية المتحدة، بينهم ما يقارب من 450 ألف مقيم في مدينة دبي والمناطق الشمالية، وغالبيتهم عمالة محترفة بالعديد من المجالات، مثل الأعمال الحرفية والأطباء والممرضين، وغيرها من الوظائف التي تشكل خليطاً متجانساً مع منظومة العمل الإماراتية، وجميعهم فخورين بكونهم جزءاً من العائلة الإماراتية، ويحصلون على كافة الحقوق والواجبات ضمن منظومة المساواة المجتمعية التي تنعم بها الجاليات المقيمة.

تعليقات

تعليقات