تخريج طلبة المستوى 12 من المدرسة الثانوية العسكرية بالذيد

احتفلت القيادة العامة للقوات المسلحة، أمس، بتخريج الدفعة الأولى من طلبة المستوى الثاني عشر من المدرسة الثانوية العسكرية - الذيد، وذلك بمقر المدرسة في مدينة الذيد بالشارقة، بحضور اللواء الركن سالم سعيد غافان الجابري، رئيس هيئة الإدارة والقوى البشرية، وعدد من كبار ضباط القوات المسلحة وأولياء أمور الخريجين والمدعوين.

وبدأت فعاليات الاحتفال بتلاوة عطرة من آيات الذكر الحكيم، ألقى بعدها قائد المدرسة الثانوية العسكرية - الذيد كلمة بهذه المناسبة، رحّب فيها براعي الحفل والضيوف، وقال: «نحتفل اليوم بأول إنجاز لمدرسة الثانوية العسكرية - الذيد الصرح التعليمي الذي عاهد قيادته بمواصلة المسيرة المشرقة، ليحتفل بتخريج كوكبة جديدة من قادة المستقبل ممن توفر لهم تعليماً وتدريباً متميزاً يواكب احتياجات القوات المسلحة».

سبل النجاح

وأضاف أن القيادة العامة للقوات المسلحة وفرت كل السبل ومستلزمات نجاح العملية التعليمية والتربوية لطلبة المدارس العسكرية، من خلال إعداد البرامج التدريبية واختيار المناهج العلمية التي تفي بمتطلبات الحياة المعاصرة مدعمه بتدريب عسكري وبدني وتأهيل قيادي وتثقيف صحي شامل، يضمن تأهيل الطالب للمراحل اللاحقة التي تنمي فيه روح القيادة والحس الوطني.

ضامنةً بذلك تحقيق تطلعات القيادة لأبنائها، مؤكداً أن نتائج الطلبة في اختبارات الثانوية العامة والاختبارات التعليمية الدولية جاءت مبشرة، لتتوافق مع الخطط والأهداف التي رسمتها القيادة العامة للقوات المسلحة.

وهنأ قائد المدرسة الخريجين بتحقيق ما كانوا يصبون إليه، معتبراً أن اللحظة حانت ليثبتوا جدارتهم وقدرتهم على تحمُّل المسؤولية وتحدي الصعاب، وأوصاهم بتقوى الله في أعمالهم وأداء ما يمليه عليهم الواجب والضمير والخلق القويم، وأن يطيعوا أولي الأمر منهم.

وألقى أحد الخريجين كلمة بهذه المناسبة، شكر فيها راعي الحفل والهيئة التعليمية في المدرسة، لحرصهم على توفير كل السبل والإمكانيات التي كان لها الأثر الكبير في رفع كفاءتهم التعليمية وحصولهم على أعلى الدرجات، معاهداً الله بأنهم ماضون لمسابقة الزمن في ميادين العلم والثقافة والعمل، مصممون على تحقيق أهدافهم في سبيل الوطن.

بعد ذلك، ردّد الخريجون قسَم الولاء للوطن وقيادته الحكيمة، هاتفين بحياة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، ثم جرت مراسم تسليم وتسلّم العلم من الخريجين إلى طلبة المستوى الحادي عشر الذين أقسموا على صونه وإبقائه عالياً خفاقاً والذود عن حمى الوطن وحماية ترابه.

وفي ختام الاحتفال، وزع اللواء الركن سالم سعيد غافان الجابري، رئيس هيئة الإدارة والقوى البشرية، الجوائز على المتفوقين والشهادات على الخريجين، مهنئاً ومباركاً لهم تخرجهم، متمنياً لهم كل التوفيق والسداد في خدمة الوطن. وتم أخذ الصور التذكارية مع الخريجين.

تعليقات

تعليقات