#هلا_بالصين - الأسبوع الإماراتي الصيني

«مواصلات الإمارات» ترفع مستوى السلامة لخدمات النقل

تتبنى «مواصلات الإمارات» حزمة من العمليات والإجراءات الخاصة بأنظمة إدارة السلامة المرورية على الطرق، لتحقق توجهات الدولة في خفض مؤشرات الحوادث، من خلال تطبيق أفضل المعايير والمواصفات الدولية في السلامة والسيطرة على المخاطر لدى تقديم خدمات النقل والمواصلات لشريحة واسعة من المتعاملين في مختلف مناطق الدولة.

وأفادت حنان محمد صقر، المدير التنفيذي لدائرة الخدمات المؤسسية بمواصلات الإمارات، أن المؤسسة حققت نتائج إيجابية ملموسة في رفع مستوى السيطرة على المخاطر المصاحبة لخدمات النقل التي تقدمها، عبر تطبيقها على مدى السنوات أفضل الممارسات المتبعة حول العالم في هذا المجال، لا سيما نظام إدارة السلامة المرورية على الطرق وفق المواصفة الدولية الأيزو 39001:2012.

وقد بينت النتائج انخفاض الحوادث المرورية في المؤسسة بنسبة 20.18% في الربع الأول من العام الجاري مقارنة بالربع الذي سبقه (الربع الأخير من 2017).

وأشارت صقر إلى قيام المؤسسة بتحديث أنظمتها المتبعة في هذا المجال بشكل دوري، بتبني مجموعة من المشاريع والمبادرات التي من شأنها تحقيق مؤشرات السلامة وخفض نسب الحوادث.

حيث نفذت المؤسسة مؤخراً بالتعاون مع المعهد البريطاني للمواصفات (BSI) برنامجاً تدريبياً لـ 16 موظفاً متخصصاً في السلامة من مختلف الإدارات والمراكز بالمؤسسة، على نظام إدارة السلامة المرورية وفق المواصفة الدوليةISO 39001:2012، بعنوان دورة رئيس مدققين معتمد لنظام إدارة السلامة المرورية على الطرق.

حيث تكمن أهمية تطبيق هذا النظام في مساعدة المؤسسات على تقليل الحوادث ومخاطر الوفيات والإصابات الجسيمة.وصرحت المدير التنفيذي لدائرة الخدمات المؤسسية بأن مواصلات الإمارات هي أول جهة حكومية في الدولة حاصلة على هذه الشهادة، وذلك منذ عام 2014.

برنامج

من جانبه، أوضح خالد شكر، مدير إدارة البيئة والسلامة والصحة المهنية في مواصلات الإمارات، أن البرنامج التدريبي لنظام إدارة السلامة المرورية على الطرق استمر 5 أيام، وتم تصميمه من قبل المعهد البريطاني للمواصفات ليتوافق مع طبيعة الخدمات التي تقدمها مواصلات الإمارات. وعبّر مدير إدارة البيئة عن أهمية تنفيذ البرنامج التدريبي بصفة دورية لتجديد المعرفة بالمواصفات الخاصة بنظام إدارة السلامة المرورية على الطرق.

تعليقات

تعليقات