بلدية دبي: لا إخطارات بشأن أمراض متناقلة عبر «الشيشة» من أي جهة صحية

أكد المهندس رضا سلمان مدير إدارة الصحة العامة والسلامة في بلدية دبي، أن ما يتم تداوله عبر وسائل التواصل الاجتماعي من انتشار أمراض عبر «الشيشة» عارٍ تماماً من الصحة.

كما أكد أن البلدية لم يردها أي إخطار بهذا الشأن إلى الآن من أي جهة مختصة، سواء وزارة التغيير المناخي والبيئة، أو وزارة الصحة أو هيئة الصحة في الإمارة أو أية جهة ذات علاقة بالأمر.

وقال المهندس سلمان: «تابعت خبر الإشاعة منذ بدء تداوله بين الناس، حول انتشار مرض يسمى soi سببه العدوى بين مدخني الشيشة في المطاعم والمقاهي، وهو مرض لم أسمع عنه من قبل، إضافة إلى أنني بحثت شخصياً عن أصل أو نوع هذا المرض ولم أجد له أي مرجع أو تفاصيل على الإطلاق».

وشدد على أن البلدية تتبع أقصى درجات السلامة والأمان فيما يتعلق بصحة الإنسان، وبالنسبة للأماكن التي يسمح لها بتقديم الشيشة تلتزم جميعها باستخدام الخرطوم البلاستيكي ذي الاستخدام الأحادي أي يتم رميه بعد استخدامه مباشرة ووضع جديد آخر لكل مستخدم.

مؤكدا في الوقت ذاته أن البلدية أوقفت منذ فترة طويلة استخدام الخرطوم التقليدي الذي تستخدمه بعض الدول، والذي من شأنه أن ينقل الأمراض عبر الفم لدى مدخني الشيشة.

تعليقات

تعليقات