00
إكسبو 2020 دبي اليوم

هيئة تنمية المجتمع و«الوطني للتأهيل» يتعاونان لخدمة الفئات الأكثر عرضة للضرر

أحمد جلفار وحمد الغافري خلال توقيع الاتفاقية | من المصدر

وقعت هيئة تنمية المجتمع في دبي، أمس، اتفاقية شراكة مع المركز الوطني للتأهيل في أبوظبي، وذلك بهدف تعزيز التعاون والتنسيق في مجال الفئات الأكثر عرضة للضرر، وتطوير الخدمات الاجتماعية المتعلقة بهم، والعمل معاً لحماية ودمج الفئات المستهدفة في المجتمع وتوفير بيئة معززة لتنميتهم.

وقع الاتفاقية أحمد عبد الكريم جلفار، مدير عام هيئة تنمية المجتمع في دبي، والدكتور حمد عبدالله الغافري، مدير عام المركز الوطني للتأهيل.

وتتيح الاتفاقية للطرفين تبادل الخبرات والمعارف والمواد العلمية والاختبارات النفسية الخاصة بحالات المدمنين والمتعافين من الإدمان، والعمل على وضع برامج تأهيلية مشتركة بين الطرفين.

وقال أحمد جلفار: إن الاتفاقية تعد خطوة مهمة لتطوير التعاون في مجال الخدمات الاجتماعية بين أبوظبي ودبي، وهو ما ينعكس بشكل إيجابي على الفئة المستفيدة ويوفر لهم إمكانية الوصول إلى أفضل الممارسات والاستفادة من أنجح التجارب التي من شأنها دعم تعافيهم وتسريع عودتهم بشكل فعّال لدورهم الطبيعي في المجتمع.

وقال جلفار: «يساهم تعاوننا مع المركز الوطني للتأهيل في خدمة أعداد أكبر وشرائح إضافية من المدمنين والمتعافين من الإدمان، لا سيما أن المركز يقدم خدماته للفئة المستفيدة في مرحلة العلاج من السموم».

من جهته، قال الدكتور حمد الغافري: «بموجب الاتفاقية سيتم إجراء فحوصات دورية للحالات المحولة من مركز عونك ومن المؤسسات العقابية، كما سيتم وضع إطار عمل مشترك يشمل إجراءات تنسيق واضحة للمتابعة وتحويل الحالات بين المركز الوطني للتأهيل ومركز عونك».

طباعة Email