خلال ورشة عمل نظمها «دبي للصحافة» بالتعاون مع «بلومبرغ»

تدريب أعضاء «الإعلامي الوطني للشباب» على مهارات التحرير

نظم نادي دبي للصحافة ورشة عمل تدريبية لأعضاء «البرنامج الإعلامي الوطني للشباب»، بالتعاون مع وكالة بلومبرغ.

وذلك في مقرها الإقليمي بمركز دبي المالي العالمي، بهدف إطلاع أعضاء البرنامج على المهارات الحديثة في التحرير الصحفي وفق أساليب العمل التي تطبقها المؤسسة والاقتراب أكثر من بيئة العمل الصحفي والإعلامي في إطار المتغيرات السريعة التي يشهدها قطاع الإعلام العالمي.

والوقوف على آليات التعاطي مع مختلف أشكال الأخبار بما فيها الأنباء العاجلة والأسس والقواعد التحريرية التي يتم من خلالها معالجة الأخبار، حيث تتوفر أخبار بلومبرغ على منصات متنوعة وكثيرة كالمواقع الإلكترونية والتلفزيون والصحف الإلكترونية والتطبيقات العامة والخاصة للعملاء المشتركين.

وذلك ضمن أعمال البرنامج «الإعلامي الوطني للشباب»، الذي ينظمه النادي بالتعاون مع مؤسسة «وطني الإمارات»، وبدعم من 40 مؤسسة إعلامية وأكاديمية محلية وعربية عاملة في الدولة.

تعاون

وأعربت ميثاء بوحميد، مديرة نادي دبي للصحافة، عن امتنان وتقدير النادي لمؤسسة بلومبرغ لحسن الاستضافة والتعاون في تقديم ورشة العمل لأعضاء البرنامج، في ضوء علاقة تعاون وثيقة تجمع النادي مع وكالة بلومبرغ منذ سنوات طويلة من خلال نشاطها الذي يمتد حول العالم.

وأكدت بوحميد أن هذه الورشة وما تضمنتها من مناقشات تأتي في إطار الجهود المستمرة لنادي دبي للصحافة الرامية إلى صقل مهارات الشباب المنتسبين في البرنامج الإعلامي الوطني للشباب، لافتة في هذا السياق إلى المكانة المميزة لوكالة بلومبرغ في المشهد الإعلامي العالمي.

وأضافت أن فكرة البرنامج، الذي يقوم النادي بتنظيمه بالتعاون مع مؤسسة وطني الإمارات، جاءت انطلاقاً من الترابط والتنسيق بين ما يطرحه الإعلام وبين تطلعات الشباب ليكونوا قادرين على الإسهام الفاعل في مسيرة التطور والتجديد.

جهود

وفي مستهل ورشة العمل، رحب رياض حمادة، مدير تحرير بلومبرغ لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، بأعضاء البرنامج الإعلامي الوطني للشباب، معرباً عن تقديره جهود نادي دبي للصحافة في تطوير وإعداد كوادر إعلامية إماراتية مؤهلة ومدربة وفق أعلى المعايير العالمية.

واستمع أعضاء البرنامج خلال الورشة إلى شرح مفصل حول تاريخ إنشاء وكالة بلومبرغ، ولماذا أنشئت بلومبرغ، وماهي أهم الأجندات التي تعمل عليها، حيث تخدم البيانات التي تمتلكها الكثير من الشركات الكبرى في المنطقة، التي لها تأثير على الجانب الاقتصادي، إلى جانب تناول مجمل أعمال بلومبرغ في المنطقة.

وتعرف الحضور خلال اللقاء إلى النهج الذي تتبعه بلومبرغ في التحقق من مصداقية المعلومة قبل بثها، ومختلف أساليب العمل في واحدة من أكبر مراكز الإعلام العالمية وآليات التحرير وأساليب النشر المختلفة عبر كل المنصات التي تقوم الشركة بتشغيلها.

زيارة ميدانية

شملت ورشة العمل زيارة ميدانية لأعضاء البرنامج إلى كل أقسام بلومبرغ، ومنها غرفة الأخبار الخاصة بالوكالة، التي تنقسم إلى عدة أقسام، من أهمها قسم الأخبار العاجلة، لأن سرعة الأخبار ودقتها لها تأثير كبير في الجانب الاقتصادي، والتلفزيون والراديو، والمجلات، والاقتصاد، والسياسة، والصناعات، والأسواق، إضافة إلى قسم خاص بالموقع الإلكتروني.

 

تعليقات

تعليقات