00
إكسبو 2020 دبي اليوم

3 ورش تدريبية في أبوظبي عن سلامة الغذاء والزراعة

نظم جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية ممثلا في قطاع السياسات والأنظمة مؤخراً ثلاث ورش تدريبية تناولت مواضيع سلامة الغذاء والزراعة حضرها عدد من أصحاب المنشآت الغذائية وموظفي الجهاز.

وشملت الورشة التدريبية الأولى التي جاءت بعنوان «مسببات المخاطر الفيزيائية والكيميائية والبيولوجية ومسببات التحسس في الأغذية» للتعريف بالمسببات المحتملة المختلفة للمخاطر في الأغذية، وسبل ضبطها والتعامل معها لمنع تطورها لتشكل أي ضرر بصحة المستهلك بجانب مسؤوليات جميع متداولي الأغذية وتركز على اتباع سبل الرقابة الذكية على الأغذية من خلال التركيز على ضبط المواد الخام ومدخلات الإنتاج.

ومن ثم التأكد من صحة عمليات التصنيع والتداول واتباع الممارسات الصحية الجيدة خلال جميع مراحل تداول الغذاء بالإضافة إلى اتخاذ جميع الإجراءات الوقائية المانعة لوصول الميكروبات الممرضة إلى الغذاء أو نموها فيه، وكذلك لمنع وصول السموم والملوثات إلى الغذاء أو توفير الظروف الملائمة لتكونها فيه.

أما الورشة الثانية فكانت حول مشروع نظام التفتيش المبني على درجة الخطورة للإنتاج النباتي ومدخلاته، حيث تم مناقشة الأسس التي يستند إليها المشروع والأهداف المرجوة منه بإعداد نظام تفتيش لقطاع الإنتاج النباتي مثل مزارع النخيل والخضروات ومدخلات القطاع من محلات مبيدات وأسمدة بحيث يتم تطوير نظام تفتيش حديث ومتطور يستند إلى المبادئ العلمية المبنية على أسس تحليل المخاطر الزراعية والغذائية.

وحول الورشة الثالثة التي جاءت حول تقييم الأثر التشريعي للنظام رقم 6 لسنة 2010 بشأن صحة الغذاء خلال مراحل السلسلة الغذائية وقرار المدير العام لجهاز أبوظبي للرقابة الغذائية رقم 11 لسنة 2011 بشأن المهل الزمنية لتطبيق مواد النظام رقم 6 لسنة 2010 بشأن صحة الغذاء خلال مراحل السلسلة الغذائية خصوصا أنظمة إدارة سلامة الأغذية. و

لاقت الورشة حضورا كبيرا من مسؤولي المنشآت الغذائية من كافة قطاعات خدمات تقديم الغذاء والتجزئة ومستوردي الأغذية وتم خلال الورشة استعراض البيانات ومناقشة النتائج الإيجابية التي نتجت عن التشريع وكيفية تطور القطاع الخاص وتنميته وازدهاره في إمارة أبوظبي خلال السنوات الماضية وان أي تشريع يتم إعداده بالاستناد إلى المبادئ العلمية المبنية على أسس تحليل المخاطر الزراعية والغذائية.

طباعة Email