00
إكسبو 2020 دبي اليوم

مديرو دوائر: قانون الموارد البشرية الجديد نقلة نوعية للارتقاء بالعـمل الحكومي إلى العالمية

أكد مسؤولون ومديرو دوائر حكومية في دبي أن قانون الموارد البشرية الجديد يعد نقلة نوعية نحو الارتقاء بمنظومة العمل الحكومي، وتمكين الموظفين، بما يعزز جودة إنتاجية العمل ويحقق السعادة للمتعاملين والموظفين على حد سواء، كما أنه يعزز جهود الحكومة لتطوير أدائها والارتقاء بنشاطها لتحقيق الريادة العالمية.

وقالوا إن القانون الجديد يشكل انطلاقة جديدة نحو بلوغ المزيد من سعادة الموظفين، وتعزيز جاذبية إمارة دبي بوصفها وجهة مفضلة للعمل والحياة.

وقال سلطان أحمد بن سليم، رئيس مجلس الإدارة الرئيس التنفيذي لمجموعة موانئ دبي العالمية رئيس مؤسسة الموانئ والجمارك والمنطقة الحرة: يعزز القانون الجديد للموارد البشرية لحكومة دبي جهود الحكومة لتطوير أدائها والارتقاء بنشاطها لتحقيق الريادة العالمية بالاعتماد على أرقى مستوى من القدرات والمهارات التي يتميز بها موظفو الحكومة، ويأتي القانون تنفيذاً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، باعتماد أفضل المعايير القانونية في العالم بمجال تنظيم الموارد البشرية لتحفيز الإبداع والابتكار.


مفاجأة سارة
وأكد المهندس داوود الهاجري، مدير عام بلدية دبي، أن القانون الجديد يعد مفاجأة سارة لكل موظف يعمل في حكومة دبي، خاصة أن القانون تناول كل الجوانب الاجتماعية والأسرية والمادية والمهنية والتحفيزية أيضاً للموظفين من مواطنين ومقيمين.

وقال: «ليس بغريب على صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم أن يفاجئ العالم كله بأفكاره ومبادراته، التي من شأنها إسعاد المواطنين والمقيمين على أرض الإمارة وزوارها، بما في ذلك إسعاد العالم، ويأتي هذا القرار في وقت يتماشى مع التغييرات السريعة التي تنتهجها الحكومة في كل شيء، وكان لا بد من تحديث نظام الموارد البشرية ليتناسب مع هذا التسارع في حجم الخدمات والمسؤوليات التي يقدمها موظفو وموظفات حكومة دبي».


نقلة نوعية
بدوره، أكد مطر الطاير، المدير العام ورئيس مجلس المديرين في هيئة الطرق والمواصلات، أن قانون الموارد البشرية الجديد لحكومة دبي، الذي اعتمده صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، يعد نقله نوعية في الارتقاء بمنظومة العمل الحكومي، وتمكين الموظفين، بما يعزز جودة إنتاجية العمل ويحقق السعادة للمتعاملين والموظفين على حدٍ سواء.


مراتب الريادة
وقال سلطان بطي بن مجرن، المدير العام لدائرة الأراضي والأملاك في دبي: إن النجاح الذي حققته دبي وضعها على أعلى مراتب الريادة، ينطلق من تفاني الكوادر الوطنية في مؤسساتها، عرفاناً بالبيئة الملهمة التي توفرها دبي، وانطلاقاً من الوازع الوطني الراسخ في قلوبنا جميعاً.


مرجعية مهمة
وقال الدكتور لؤي محمد بالهول، مدير عام دائرة الشؤون القانونية لحكومة دبي، إن اعتماد قانون الموارد البشرية لموظفي حكومة دبي يشكل مرجعية مهمة لتطوير منظومة العمل الحكومي.


وأضاف أن صدور القانون يؤسس لمرحلة جديدة من العمل الحكومي، عنوانها تحقيق السعادة والرفاهية لموظفي القطاع الحكومي في بيئة عمل محفزة على الإبداع والابتكار في جميع مجالات العمل.


رأس المال
وقال اللواء محمد أحمد المري، مدير عام الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب بدبي، إن العنصر البشري هو رأس المال الحقيقي للدولة، وإن مواردنا البشرية هي سر تقدمنا وتميزنا ونجاحنا، وإن قرار صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، باعتماد قانون الموارد البشرية الجديد لحكومة دبي يمثل خطوة رائدة في مستقبل العمل الحكومي، ويشير إلى بُعد نظر الحكومة الرشيدة بالاهتمام بالعنصر البشري التي أولته القيادة كل اهتمام وتقدير تنشئة وتعليماً وتطويراً.


قفزة تنموية
من جهته، ثمّن أحمد عبد الكريم جلفار، المدير العام لهيئة تنمية المجتمع بدبي، التحديثات الجديدة على قانون الموارد البشرية لحكومة دبي، معتبراً أنها نقطة تحول في مجال العمل بالهيئات والمؤسسات والشركات الحكومية في إمارة دبي، مؤكداً أنها ستسهم في ترسيخ أسس بيئة العمل نحو مستقبل يشارك فيه الجميع في مسيرة البناء لتحقيق أهداف واضحة ومحددة بروح الفريق الواحد، التي طالما مثلت أحد أهم ركائز نجاح تلك المسيرة المباركة.


الاهتمام بالإنسان
وقالت الدكتورة عائشة بنت بطي بن بشر، مدير عام دبي الذكية: «الموارد البشرية هي ثروة دبي في رحلتها لتحقيق متطلبات المستقبل، وقانون الموارد البشرية الجديد تحديث يواكب احتياجات الارتقاء بالكفاءة والإنتاجية وبناء القدرات والاستثمار فيها. وصدور هذا القانون في هذه الـــمرحلة من مسيرة دبي يعكـــس رؤية قيادتنا الحكيمة التي تؤمن أن التــــطوير الدائم ومراجعة ممكنات المستقبل هو مهمة مستمرة».


سعادة الموظفين
إلى ذلك، قال الدكتور عبدالله الكرم، رئيس مجلس المديرين مدير عام هيئة المعرفة والتنمية البشرية بدبي: إن اعتماد صاحب السمو الشـــيخ محمد بن راشد آل مكتــــوم، قانون الموارد البشرية الجديد لحكومة دبي، يشكل انطلاقة جديدة لمنظومة العمل الحكومي نحو بلوغ المزيد من السعادة لموظفيها، وتعزيز جاذبية إمارة دبي بوصفها وجهة مفضلة للعمل والحياة، مشيراً إلـــى أن ما يحـــظى به القانون من مرونة وشمولية سيسهم بدوره في تأكيد مقـــومات الاستـــقرار الوظيفي لكل موظف، بما يعزز تنافسية حكومة دبي على المســـتويين الإقليمي والدولي».


رؤية ملهمة
وقال القاضي الدكتور جمال السميطي، مدير عام معهد دبي القضائي: تدرك قيادتنا الرشيدة من خلال الرؤية الملهمة لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، أن تحقيق النهضة الشاملة يحتاج إلى سواعد أبناء الوطن وتكاتفهم، مع ضرورة توفير البيئة الداعمة للموارد البشرية لحفزها على الإبداع والابتكار والتميز.


من جهته، قال سعيد محمد النابودة، المدير العام بالإنابة لهيئة الثقافة والفنون في دبي: كما هي حال مختلف مقومات الإدارة، تحظى الموارد البشرية بأعلى مستويات الاهتمام من قبل قيادتنا الرشيدة، لإيمانها المطلق بدورها المحوري في ترجمة الأهداف على أرض الواقع.


وقال وليد سعيد العوضي، الرئيس التنفيذي للعمليات في سلطة دبي للخدمات المالية، إن القانون يأتي في إطار اهتمام القيادة الرشيدة بوضع الأطر التشريعية اللازمة لضمان الارتقاء بالموارد البشرية الحكومية بشكلٍ مُستدام؛ بما يساعد على خلق بيئة محفزة على الإبداع والابتكار والتميز لتحسين الأداء الحكومي.

وأضاف أن القانون يعزز مكانة دبي نحو استقطاب الكوادر والكفاءات لا سيما مع توافقه مع أفضل النظم العالمية كما يساعد على تحقيق مزيد من الاستقرار لجميع موظفي حكومة دبي على المستويين الاجتماعي والوظيفي.

وأوضح أن استحداث فصول جديدة، مثل التوطين والابتعاث والتعلّم والتطوير، يساعد الجهات الحكومية بشكل كبير على التوطين وإعطاء الموظفين مميزات عدة تمكنهم من التدريب وتطوير مهاراتهم عبر البعثات والمنح الدراسية.

 

طباعة Email