مبادرة مسعف الضاحية تؤهّل 158 متطوعاً

واصلت دائرة شؤون الضواحي والقرى بحكومة الشارقة مبادرتها الإنسانية التي حملت مبادرة مسعف الضاحية وتنفذها بالتعاون مع فريق عمل «ساند» والشرطة المجتمعية والرامية إلى تدريب وتأهيل مسعفين متطوعين بالضاحية بمشاركة 158 متطوعاً تقدموا للالتحاق بالمبادرة وتعلم كافة المهارات الخاصة بتقديم الإسعافات الأولية للمصابين ونجدتهم لحين وصول الفرق الطبية والإسعاف وقوات الإنقاذ لتمكينهم من مساعدة المصابين عند حدوث الحوادث.

وتعزز مبادرة مسعف الضاحية من الجهود الاجتماعية من خلال تبني المبادرة لفكرة المشروع المجتمعي والتنموي والذي يسهم في الحفاظ على أمن وسلامة الضاحية والتدخل السريع في الحالات الطارئة التي من شأنها تقليل العواقب الوخيمة وتسريع الإجراءات على الجهات المشاركة.

حضر المبادرة خميس بن سالم السويدي عضو المجلس التنفيذي لإمارة الشارقة رئيس دائرة شؤون الضواحي والقرى، والشيخ ماجد بن سلطان القاسمي مدير دائرة شؤون الضواحي والقرى، وعبدالله سليمان الكابوري مدير إدارة المجالس بجانب حضور عدد من كوادر الضاحية، كما حضر المبادرة أيضاً في دورتها الثانية عدد من المتطوعين من خارج الدولة، منهم خمسة متطوعين من مملكة البحرين والمملكة العربية السعودية،

تعليقات

تعليقات