#هلا_بالصين - الأسبوع الإماراتي الصيني

وزارة الخارجية: نتابع باهتمام أوضاع مواطنينا في جورجيا

أكدت وزارة الخارجية والتعاون الدولي أنها وسفارة الدولة في تبليسي بجورجيا تتابع ما تم تناقله عبر مواقع التواصل الاجتماعي حول تعرض عدد من المواطنين لسوء المعاملة في مطارات جورجيا وإجبارهم على الرجوع للدولة.

وأوضحت الوزارة في بيان لها على موقعها الرسمي أنها تولي هذا الموضوع الاهتمام الكبير، كما تتابع أوضاع مواطني الدولة في جورجيا وتعمل على تقديم كل الرعاية والخدمات التي يحتاجونها خلال وجودهم فيها.

ودعت الوزارة المواطنين للتسجيل في خدمة تواجدي والاطلاع على إرشادات ونصائح السفر على موقع الوزارة، والتواصل معها في الحالات الطارئة على الرقم

‭+995 595 666 466‬ أو مع مركز اتصال وزارة الخارجية على الرقم 80044444.

وكانت مواقع التواصل الاجتماعي قد تناقلت تعرض مواطنين لسوء معاملة في مطارات جورجيا.

وذكرت إحدى العائلات، حسبما نقلت وسائل التواصل الاجتماعي، أنه في يوم الخميس الموافق 28/‏‏6/‏‏2018 وبعد إتمام إجراءات الدخول في مطار تبليسي تعرض لهم الأمن الجورجي عند حزام حمل الأمتعة، وأرجعوهم إلى مكتب الجوازات مرة أخرى وأبلغوهم بالعودة إلى الإمارات من غير سبب واضح بالرغم من إنهاء إجراءات الدخول، وبالرغم من أن لديهم ما يثبت حجز الفندق والتأمين الصحي. وقد تم حجزهم في حافلة مغلقة قليلة التهوية ومن غير تكييف لمدة ساعة كاملة وكانت درجة الحرارة 35 درجة مئوية.

وذكرت هذه العائلة أنه تمت معاملتهم بصورة سيئة وغير لائقة، حيث تم تفتيش الأطفال بشكل عنيف مما أسفر عن إدخال الرعب في قلوبهم وتعالى صراخهم، وتم إرجاعهم إلى الإمارات دون معرفة الأسباب. وذكرت عائلة «أم سيف» الإماراتية أنها تعرضت لموقف شبيه به، كما نقلت وسائل التواصل، إذ تقول أم سيف: «حصل معي الأمر ذاته في المطار وتم إرجاعنا مع مجموعة من جنسيات مختلفة وبدون أي سبب واضح».

وأضافت: «الأدهى والأمر أنهم يسمحون لجزء من العائلة بالدخول ويمنعون بقية العائلة، مما اضطر أفراد عائلاتنا الذين سمح لهم بالدخول إلى العودة في رحلة أخرى بعدنا».

تعليقات

تعليقات