«أبوظبي للرقابة الغذائية» ينظم لقاء توعوياً مع أصحاب المزارع

نظم جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية، لقاءً توعوياً لأصحاب المزارع ومربي الثروة الحيوانية وذلك في إطار سعي الجهاز لتحقيق الأمن الغذائي واستدامة قطاع الزراعة بالإمارة من خلال تنفيذ برامج تتمثل في تنمية القطاع الزراعي بشقيه النباتي والحيواني.

وحضر اللقاء المهندس مبارك المنصوري المدير التنفيذي لقطاع الشؤون الزراعية، وراشد بن رصاص المنصوري المدير التنفيذي لقطاع الثروة الحيوانية بالإنابة وعدد من مدراء الإدارات وموظفي الجهاز.

وتناول اللقاء مسألة ترشيد استخدام المياه في الزراعة، من خلال تحسين كفاءة الري، والاستثمار في التقنيات الزراعية المناسبة، ومياه الري المعالجة بالإضافة إلى توعية الحضور بطرق ووسائل حفظ الأعلاف ومنعها من التلف، وتقديم جملة من الإرشادات المهمة حول التغذية السليمة للحيوان وأثرها في تحسين صحته ورفع إنتاجيته بما يسهم في تحقيق النفع للمربي والاقتصاد الوطني.

مطالب

وطالب أصحاب المزارع بأهمية تكثيف الرقابة على أصحاب المزارع المهملة المجاورة للمزارع النشطة حيث تشكل خطراً عليهم في تجمع القوارض والحشرات والتي تؤثر على محصولهم الزراعي، بالإضافة إلى مطالبتهم بتوفير حلول أخرى يستفاد منها في المزارع التي لا تستخدم مياه الري المعالجة ونسبة الملوحة فيها عالية.

وأكد مربو الثروة الحيوانية على أهمية تكثيف برامج التوعية في كيفية استخدام الخدمات الالكترونية في الخدمات الخاصة بالثروة الحيوانية كالخدمات البيطرية وغيرها من الخدمات الأخرى.

ويأتي هذا اللقاء ضمن سلسلة الفعاليات التي ينظمها جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية ممثلاً بقطاع الشؤون الزراعية، في سبيل تطوير وتحسين الأداء في المجال الزراعي على مستوى الإمارة، وكذلك الارتقاء بمستوى التوعية والتوجيه والإرشاد بالممارسات الزراعية الجيدة.

تعليقات

تعليقات