«وطني الإمارات» تكرّم 25 متطوعاً من حملة «حماة العلم»

ضرار بالهول

كرمت مؤسسة وطني الإمارات، في حفل نظمته في غرفة دبي، 25 فرداً في فريق «تطوعي»، الذين شاركوا في حملة «حماة العلم» خلال العام الماضي.

وأوضح ضرار بالهول الفلاسي مدير عام مؤسسة وطني الإمارات: «إن المؤسسة الإمارات في كل عام، تفتح باب المشاركة للراغبين بالتطوع في مجالات التطوع الميداني، لتوزيع الأعلام، وتوثيق الحملة عبر تصوير زيارات الفرق التطوعية، وتفاعل المواطنين الإماراتيين، والتطوع عن طريق متابعة وتنسيق الأمور اللوجستية لمراكز التوزيع، ومتابعة خط سير الحملة».

حضور

وحضر الحفل رؤساء فرق التطوع، وهي فرق: سواعد المحاكم والنيابة التطوعي من رأس الخيمة، وغياث التطوعي من جمارك دبي، وسفراء السعادة من رؤية الإمارات، وجمعية الإمارات للكشافة، وهم من عملوا خلال العام الماضي في حملة «حماة العلم»، التي تم من خلالها توزيع 46 ألف علم في أبوظبي والعين ومنطقة الظفرة ودبي والشارقة، والمناطق الوسطى، والمنطقة الشرقية، بالإضافة لأم القيوين ورأس الخيمة والفجيرة، بمشاركة 1500 متطوع.

إحصائيات

كما كرّمت المؤسسة، مفوضية مرشدات أبوظبي، وجمعية خورفكان للثقافة والفنون والتراث، وجمعية سواعد الخير، ومواليف التطوعية، وفريق 32، بالإضافة لفرق: أسعد شعب، وتكاتف، وتحت أمرك، وفرق أبشر، وبارجيل، وكلنا حاضرين، وغرس زايد، والخير، والقمة، وفخر أبوظبي، وحب الإمارات، التي ساهمت في نجاح الحملة، التي تعتبر مشاركة وطنية شعبية، حققت من خلالها 21 ألفاً و200 ساعة تطوع، حيث بلغ الوفر المالي للعمل التطوعي للحملة مليوناً و950 ألف درهم.

وأشار الفلاسي إلى أن الفرق المذكورة، وزعت ورفعت الأعلام في مختلف مناطق الدولة، منها دبا الحصن، ودبا الفجيرة، ووادي الحلو، وكلباء، ومصفوت، والظيت، ومسافي الظفرة، والعين، والمنامة، وخورفكان، واذن (رأس الخيمة)، والليسلي، والسلع، وقدفع.

تعليقات

تعليقات