بتوجيهات رئيس الدولة ودعم محمد بن زايد

«خليفة الإنسانية» تنظم العرس الجماعي السابع في البحرين

بتوجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة «حفظه الله»، وبدعم من صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة.

ومتابعة سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة رئيس مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية، نظمت المؤسسة أول من أمس حفل الزفاف الجماعي السابع في مملكة البحرين الشقيقة الذي ضم 1000 شاب وفتاة.

حضر الحفل الذي يقام برعاية الملك حمد بن عيسى بن سلمان آل خليفة، ملك مملكة البحرين، سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة، ممثل الملك للأعمال الخيرية وشؤون الشباب رئيس مجلس أمناء المؤسسة الخيرية الملكية في مملكة البحرين.

والشيخ سلطان بن حمدان بن زايد آل نهيان، سفير الدولة لدى مملكة البحرين، ومحمد حاجي الخوري، مدير عام مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية، والدكتور مصطفى السيد، الأمين العام للمؤسسة الخيرية الملكية، وعدد من كبار المسؤولين والضيوف وأهل العرسان.

إشادة

وأشاد سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة بعمق العلاقة الأخوية المتميزة التي تربط بين الإمارات والبحرين قيادة وحكومة وشعباً، مثمناً جهود ودعم مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية في تنظيم هذا الحفل الضخم الذي يعكس قوة ومتانة العلاقات التاريخية بين البلدين الشقيقين التي أسسها الآباء والأجداد منذ القدم.

كما أشاد بالدعم الكبير الذي يقدمه الملك حمد بن عيسى آل خليفة، الرئيس الفخري للمؤسسة الخيرية الملكية للعمل الخيري والإنساني في المملكة، والذي يعتبر الداعم الأول له من خلال مبادراته الإنسانية في مختلف المناسبات.

مثمناً توجيهات جلالته بتقديم كل أنواع الدعم والرعاية للشباب البحريني وحرصه على تكامل الجهود للوقوف مع الشباب في بداية حياتهم ومساندتهم لتوفير الحياة الكريمة المستقرة لجميع أفراد الشعب البحريني الكريم. وتقدم بأصدق التهاني وأطيب التبريكات إلى العرسان، داعياً المولى عز وجل أن يبارك لهم ويجمع بينهم في الخير ويوفقهم لبناء أسرهم، متمنياً لهم حياة سعيدة وموفقة ملؤها الحب والوئام.

رعاية

من جهته أشاد الشيخ سلطان بن حمدان بن زايد آل نهيان برعاية ملك مملكة البحرين لحفل الزواج الجماعي السابع الذي نظمته مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية، مثنياً على الدعم الذي تقدمه المؤسسة للشباب البحريني المقبل على الزواج، لافتاً إلى أن عدد العرسان المستفيدين من حفلات الزواج الجماعي نحو 3646 عريساً وعروسة منذ عام 2011 حتى عام 2018.

وأوضح أن هذا الدعم يأتي في إطار العلاقات الأخوية المتميزة القائمة بين البلدين الشقيقين ومواصلة لنهج حفلات الزواج الجماعي الذي تشجعه قيادتنا الرشيدة في الإمارات لتخفيف التكاليف والأعباء عن كاهل المتزوجين ليؤسسوا لأنفسهم حياة زوجية بلا ديون تعكر صفو حياتهم. من جانبه توجّه محمد حاجي الخوري بالشكر الجزيل إلى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان.

وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، وسمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان، على دعمهم المتواصل لحفل الزواج الجماعي في مملكة البحرين الشقيقة.

وأكد أن استمرارية قيادتنا الرشيدة في دعم وتفعيل الأعراس الجماعية محلياً وخليجياً يسهم في تخفيف الأعباء على الأسر الإماراتية والخليجية، مشيراً إلى أن شيوخنا في دولة الإمارات هم المثل والقدوة في الحد من الإسراف والمغالاة في الأعراس، وهم أصحاب المبادرة في نشر ظاهرة الأعراس الجماعية في الدولة.

من ناحيته أكد الدكتور مصطفى السيد، الأمين العام للمؤسسة الخيرية الملكية، أن هذا الحفل الذي يتم تنظيمه بدعم من مؤسسة خليفة الإنسانية خير دليل على مدى العلاقة الأخوية التاريخية الكبيرة التي تربط بين مملكة البحرين ودولة الإمارات قيادة وحكومة وشعباً.

حفلات

يذكر أن مؤسسة خليفة الإنسانية رعت حتى الآن زواج 3646 عريساً وعروسة خلال ست حفلات للزواج الجماعي في البحرين، أولها في ديسمبر عام 2011 وبلغ عدد العرسان 220 عريساً وعروسة، والثاني في عام 2012 وضم 224.

والثالث عام 2013 وضم 222، والرابع في 2014 وضم 222 عريساً وعروسة، والخامس في عام 2016 وضم 870 عريساً وعروسة، وفي عام 2017 ضم العرس الجماعي 888 عريساً وعروسة، وفي عامنا الحالي 2018 ضم العرس الجماعي 1000 عريس وعروسة.

 

تعليقات

تعليقات