يرافقه رائدان من روسيا وأميركا

أول رائد فضاء إماراتي ينطلق على «سويوز» أبريل 2019

أعلن المكتب الإعلامي لحكومة دبي عبر حسابه الرسمي في «تويتر» أن أول رائد فضاء إماراتي سينطلق في رحلة إلى محطة الفضاء الدولية على متن المركبة «سويوز ام اس 12» الروسية وذلك في أبريل المقبل 2019.

وأشار إلى أنه سيرافق رائد الفضاء الإماراتي في تلك الرحلة فريق مكون من: رائد الفضاء أوليغ سكريوتشكا من روسيا (روسكوسموس) وشانون واكير من أميركا (ناسا).

من جهة أخرى، أعلن مركز محمد بن راشد للفضاء عن بدء التسجيل لمخيم «مستكشف الفضاء» الذي سيقام في 22 يوليو المقبل ويفتح أبوابه للفئة العمرية بين 11 و14 سنة، ويستمر التسجيل حتى الخامس من يوليو ليستقبل جميع المقيمين في الإمارات وخارجها.

وسيتلقى المشاركون خلال فترة المخيم دروساً نظرية وورش عمل على أيدي مختصين وخبراء وبإشراف أمهر الكفاءات والكوادر المواطنة في مجال علوم الفضاء.

وبفضل تجهيزاته المتطورة، سيحتضن مركز محمد بن راشد للفضاء، الأول من نوعه في المنطقة، فعاليات المخيم، حيث سيتسنى للمشاركين الاطلاع على مرافق البحث والتطوير الموجودة في المركز ومنها مختبرات تقنيات الفضاء والبيت المستدام إضافة إلى غرف التحكم بالأقمار الصناعية.

تطوير

وقال يوسف الشيباني، مدير عام مركز محمد بن راشد للفضاء، إن تنظيم هذا المخيم جزء من أهداف المركز لتنمية القدرات العلمية لدى الطلاب، ومن خلاله نسعى إلى استغلال كل الفرص التطويرية لبناء جيل قادر على العمل في مجالات العلوم والتكنولوجيا في الدولة.

وأضاف: «تشمل هذه التجربة الفريدة، التي سيتم تنظيمها على فترات مختلفة طوال العام، أنشطة وبرامج علمية تهدف إلى تشجيع الجيل الجديد على الإلمام بالعلوم وتنمية روح الابتكار والإبداع لديهم، وإكسابهم المهارات الفنية والتقنية».

يُذكر أن هذه المبادرة الرائدة تأتي ضمن مبادرات مشروع المريخ 2117.

ومن جانبه قال عدنان الريس، مدير برنامج المريخ 2117 في مركز محمد بن راشد للفضاء:

«سيتيح توفير هذه الأنشطة العلمية الفريدة لجيل المستقبل في الإمارات فرصة لتعزيز إقبالهم على التخصصات الفنية والهندسية في مجال العلوم، تماشياً مع توجهات دولة الإمارات الساعية إلى وضع استراتيجية لتعزيز مناهج التعليم وأساليبه في مواد العلوم والتقنية والهندسة والرياضيات STEM لتكون الإمارات بذلك من بين الدول الرائدة والسباقة للاستثمار في قطاع الفضاء الذي يسهم في ترسيخ التنمية المستدامة لدولة الإمارات العربية المتحدة».

مبادرات

ويعد مخيم مستكشف الفضاء واحداً من المبادرات الرائدة التي يطلقها مركز محمد بن راشد للفضاء لتعزيز روح الاستكشاف والاهتمام بمواضيع ذات علاقة بالفضاء لدى الطلاب، مثل مخيم الفضاء الصيفي المخصص لطلبة المدارس، الذي نظمه المركز خلال السنوات الثلاث الماضية ويتضمن عدداً من التجارب العلمية والتقنية وورش عمل تفاعلية عن الفضاء والكواكب والأقمار الصناعية.

كذلك تجربة انعدام الجاذبية التي أطلقها المركز هذا العام، وهي عبارة عن مسابقة تتيح للطلاب المقيمين في الإمارات فرصة الفوز برحلة فريدة لاختبار انعدام الجاذبية في الولايات المتحدة الأميركية.

يُذكر أن المخيم يأتي ضمن مبادرات مشروع المريخ 2117 ويحظى برعاية صندوق تطوير قطاع الاتصالات وتقنية المعلومات الذراع التمويلية للهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات.

تعليقات

تعليقات