بحث التعاون بين «مركز محمد بن راشد لطباعة المصحف» و«دار البر»

أكد هشام الهاشمي، نائب المدير التنفيذي لجمعية دار البر، المستوى الرفيع لخدمات وإنتاج مركز محمد بن راشد لطباعة المصحف الشريف في دبي، ما يتجسد في تميز نسخ المصحف الشريف، التي ينتجها، مشيراً إلى الفوائد الجليلة، التي يقدمها المركز للمسلمين حول العالم.

وأشار الهاشمي، خلال زيارته للمركز، في مقره بمدينة دبي للإنتاج، بهدف الاطلاع على آلية طباعة المصاحف وتنسيقها وإنتاجها بصورة شاملة، إلى حرص الجانبين على تعزيز التعاون وتطوير العمل المشترك في طباعة المصحف الشريف، خدمة لكتاب الله، ولتعزيز الأهداف الوطنية والمصلحة العامة، في سبيل ترسيخ قيم التسامح والوسطية والاعتدال، ودعم الفهم الصحيح للإسلام، ونشر القيم القرآنية في ضوء الفهم السليم والمتكامل.

ورافق نائب المدير التنفيذي لـ«دار البر»، خلال الزيارة، عمرو عاشور منسق قطاع الخدمات الاجتماعية، وخالد التميمي، المستشار الإعلامي للجمعية، وكان في استقبالهما فيصل بن حيدر، المدير التنفيذي لقطاع الطباعة والتوزيع في مؤسسة دبي للإعلام، ومحمد الحداد، المدير التنفيذي لمركز محمد بن راشد لطباعة المصحف الشريف، وسامر صبري عبدالقادر، المدير التنفيذي التجاري في المركز.

وقال الهاشمي إن الجمعية بدأت في طباعة المصحف الشريف لدى مركز محمد بن راشد، المتخصص في هذا الحقل الإيماني الحيوي، في يوليو من العام 2014 م، وهو ما يتواصل حتى الآن.

وأهدى فيصل بن حيدر، خلال الزيارة، نسخة فاخرة من المصحف الشريف لهشام الهاشمي، من إنتاج مركز محمد بن راشد لطباعة المصحف الشريف. دبي- البيان

تعليقات

تعليقات