«صحة دبي» تنظم ورش عمل لموظفيها للتعريف بالهيكل التنظيمي الجديد

خلال إحدى الورش للتعريف بالمبادئ العامة للهيئة من المصدر

أكد مسؤولو وموظفو هيئة الصحة بدبي أن الهيكل التنظيمي الجديد للهيئة أوجد مساحة واسعة ومرنة لتعزيز روح العمل الجماعي، التي تتوافق وأهداف المرحلة المقبلة ومقتضياتها.

كما فتح المجال أمام إسهامات المبدعين والمتميزين من موظفي الهيئة، بما يمكن من رفع مستويات الأداء المؤسسي، ولاسيما داخل المنشآت الطبية من المستشفيات والمراكز الصحية والمتخصصة والعيادات، التي تعمل على استثمار القانون الجديد للهيئة وهيكلها لرفع كفاءتها التشغيلية، وتحسين مستوى الخدمات، ومن ثم تحقيق رضا المتعاملين وإسعادهم.

جاء ذلك خلال ورش العمل التي نظمتها الهيئة، والتي بدأت أمس وتستمر حتى يوم الأحد المقبل وفق جدول أعمال مكثف يقضي بقيام كل مدير تنفيذي للقطاعات المختلفة بتعريف مديري الإدارات ورؤساء الأقسام التابعين، بالأدوار والمسؤوليات والاختصاصات التي أكد عليها القانون الجديد للهيئة وهيكلها التنظيمي، إيذاناً بمرحلة جديدة تحشد فيها «صحة دبي» جميع إمكانياتها للوصول إلى مجتمع أكثر صحة وسعادة، ومستويات عالمية تنافسية لخدماتها الطبية.

دعم المبادئ

وقال المسؤولون من مديري المؤسسات والقطاعات التنفيذية والمستشفيات إن ورش العمل تعد فرصة مهمة لدعم مبادئ الشفافية التي يتسم بها أداء الهيئة، وتأسيس خارطة واضحة لتكامل الأدوار بين القطاعات كافة وداخل كل قطاع على حدة، بما يخدم الأهداف الاستراتيجية، ويُسرع من خطى التطوير وإنجاز المشروعات والبرامج المشتركة بين الإدارات، بعيداً عن الصور النمطية والأساليب التقليدية.

وخلال تفاعلهم مع العروض التقديمية والطرح الذي قدمه مجموعة من المتخصصين في قطاع الاستراتيجية والتطوير المؤسسي، وإدارة المشاريع، أشار المسؤولون إلى ضرورة مواصلة ورش العمل لتضم في المرحلة المقبلة جميع موظفي «صحة دبي» على اختلاف مستوياتهم الوظيفية وتخصصاتهم، مع التركيز على ربط النشاط والأداء اليومي للموظفين بالأهداف العامة لكل قطاع .

تعليقات

تعليقات