#هلا_بالصين - الأسبوع الإماراتي الصيني

نائب حاكم الشارقة يكرّم لجان استضافة مقر البرلمان العربي للطفل

عبد الله القاسمي مسلماً زكي نسيبة تكريم عبد الله بن زايد بحضور خولة الملا | من المصدر

كرّم سمو الشيخ عبدالله بن سالم القاسمي نائب حاكم الشارقة لجان العاملين والمتعاونين والمساهمين في استضافة الشارقة لمقر البرلمان العربي للطفل، وذلك صباح أمس في مركز الجواهر للمناسبات والمؤتمرات بالشارقة.

واستهل حفل التكريم بالسلام الوطني وتلاوة آيات من الذكر الحكيم لتلقي بعدها خولة عبد الرحمن الملا رئيس المجلس الاستشاري لإمارة الشارقة، رئيس لجنة استضافة الشارقة للمقر الدائم لبرلمان الطفل العربي، كلمة أكدت فيها أن الطفولة في الإمارات أصبحت في صدارة الطفولة المبدعة في العالم وخاصة في المجالات التعليمية والاجتماعية والصحية والثقافية والترويحية.

حيث أصبحت الدولة مثالاً يحتذى به في تقديم الخدمات الشاملة والمتكاملة للطفولة، وتعدت الخدمات المقدمة البرامج التقليدية إلى برامج حضارية ومتميزة ومبدعة وتخصيص مراكز للأطفال ومجالس ومراكز ومؤسسات إبداعية متفردة، وشملت هذه الخدمات كافة مصنفات الطفولة السوية والطفولة من ذوي الإعاقة، كل ذلك أهّلنا أن نصل إلى هذا المشهد الكبير في احتفالنا باستضافة الإمارات لمقر البرلمان العربي للطفل بإمارة الشارقة وتكريم المتعاونين الذين ساهموا لإنجاح ملف الاستضافة.

بعدها تفضل سمو الشيخ عبدالله بن سالم القاسمي بالصعود للمنصة وتكريم الجهات المشاركة واللجان والشخصيات التي ساهمت في إنجاح ملف استضافة الشارقة لمقر البرلمان العربي للطفل، وهم سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي، وتسلم التكريم بالنيابة عن سموه معالي زكي نسيبة وزير دولة.

والسفيرة إيناس مكاوي مدير إدارة المرأة والأسرة والطفولة بجامعة الدول العربية، والسفير عبدالله حمدان النقبي مدير إدارة القانون الدولي، وهاني بن هويدن مسؤول الشؤون السياسية بالمندوبية الدائمة لدولة الإمارات بجامعة الدول العربية، وتسلم التكريم نيابةً عنه عبدالله بن هويدن.

والشيخ سلطان بن أحمد القاسمي رئيس مجلس الشارقة للإعلام، وتسلم التكريم بالنيابة عنه محمد حسن خلف مدير عام مؤسسة الشارقة للإعلام، وعمرو شتيوي المخرج بإذاعة وتلفزيون بالهيئة الوطنية للإعلام، والصحافية هناء السيد أمين من جمهورية مصر العربية، وأعضاء لجنة استضافة الشارقة لمقر البرلمان العربي للطفل.

كما كرم سموه موظفي الأمانة العامة في المجلس الاستشاري. وشاهد الحضور عرضاً مرئياً تناول المحطات والمبادرات المختلفة التي أطلقتها الشارقة منذ أكثر من 3 عقود في الاهتمام بالطفولة والشباب، إلى جانب جهود اللجان المختلفة ضمن إنجاز استضافة الشارقة لمقر برلمان الطفل العربي.

تقدير

ألقت السفيرة إيناس مكاوي كلمةً قالت فيها: «يسعدني ويشرفني باسم الأمين العام لجامعة الدول العربية أن أتقدم لكم جميعاً بأسمى معاني التحية والتقدير بمناسبة «إنشاء البرلمان العربي للطفل» على أرض العروبة والأصالة، إمارة الشارقة، أحد الرموز الهامة للتراث والحضارة في عالمنا العربي التي تزدان بالرفعة والعلم والتراث، وإنه لشرف عظيم لي أن أشارككم هذا الحدث الهام في رحاب ديار حكيم العرب زايد الخير.

تعليقات

تعليقات