كأس العالم 2018

أحمد بن سعيد يكرّم المشاريع الفائزة

تخريج الدفعة الثالثة من برنامج «سفراء الكربون» في دبي

نظمت هيئة كهرباء ومياه دبي حفل تخريج لمنتسبي الدفعة الثالثة من «برنامج سفراء الكربون»، الذي أطلقته الهيئة بدعم من برنامج الأمم المتحدة الإنمائي، وبالتعاون مع مركز دبي المتميز لضبط الكربون، بحضور سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، رئيس المجلس الأعلى للطاقة في دبي.

ومعالي حسين بن إبراهيم الحمّادي، وزير التربية والتعليم، ومعالي الدكتور ثاني بن أحمد الزيودي، وزير التغير المناخي والبيئة، وسعيد محمد الطاير، العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي، وذلك في فندق بلازو فيرساتشي دبي.

ويهدف البرنامج إلى تمكين الشباب وإشراكهم في أهداف التنمية المستدامة، وتطوير قدراتهم ليصبحوا فعالين في دعم تنفيذ استراتيجيات دبي ونموها في هذا المجال. وقد وُزع المنتسبون للبرنامج على فرق عمل تحت إشراف شركاء البرنامج، وتم تقييم هذه المشاريع من قبل لجنة تقييم لتحديد أفضل ثلاثة مشاريع في هذه الدورة من البرنامج.

وخلال حفل التخريج كرّم سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، بحضور سعيد محمد الطاير المشروعات الثلاثة الأولى، حيث تسلم معالي الدكتور ثاني بن أحمد الزيودي جائزة المركز الأول والتي حصلت عليها وزارة التغير المناخي والبيئة، وحلت بالمركز الثاني هيئة الطرق والمواصلات في دبي.

وبالمركز الثالث فازت شركة ماي دبي، كما جرى تكريم الجهات والفرق المشاركة على المشروعات المبتكرة وهي: شركة بترول الإمارات الوطنية المحدودة –إينوك، واقتصادية دبي، وهيئة كهرباء ومياه دبي، ومؤسسة سقيا الإمارات.

وعي

وقال معالي الدكتور ثاني بن أحمد الزيودي: «إن رفع الوعي بضرورة خفض مستوى الانبعاثات الكربونية والآليات الصحيحة لتحقيق هذا الخفض، يعد أحد العوامل المهمة في تحقيق صداقة البيئة والحفاظ على استدامة مواردها الطبيعية الأمر الذي يشكل أحد أهم مستهدفات رؤية الإمارات 2021»، مشيداً بالدور الذي يلعبه برنامج «سفراء الكربون» في ضمان تحقيق هذا الهدف.

وأضاف معاليه: «إن البرنامج يمثل إحدى المبادرات المهمة التي تزيد من إشراك الشباب في تحقيق مستهدفات واستراتيجيات الدولة، وتعزز قدراتهم الابتكارية والإبداعية في مجال الحفاظ على البيئة عبر الحد من مستوى الانبعاثات الكربونية والعمل على خفضها، كونها أحد المسببات الرئيسية للتغير المناخي وتداعياته السلبية والتي تمثل التحدي الأهم الذي يواجهه العالم حالياً».

وأشار معاليه إلى حرص وزارة التغير المناخي والبيئة على التعاون بشكل دائم مع كافة الجهات والمؤسسات في الدولة، لتعزيز وتوحيد الجهود المبذولة لتحقيق مستقبل أفضل للأجيال المقبلة، مشيداً بالدور المهم الذي تلعبه هيئة كهرباء ومياه دبي في مجال العمل البيئي.

أفكار مبتكرة

من جهته، قال الدكتور يوسف الأكرف، النائب التنفيذي للرئيس لقطاع دعم الأعمال والموارد البشرية في هيئة كهرباء ومياه دبي: «شهدت الدورة الثالثة من برنامج سفراء الكربون تقديم مشاريع ذات أفكار نوعية ومبتكرة، كما حظيت الفرق المشاركة بفرصة المشاركة في المؤتمرات العالمية، وورش العمل التي تعنى بالاستدامة مثل مؤتمر الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ.

وورشة عمل للشباب حول التكيف مع التغير المناخي بالتعاون مع المعهد العالمي للنمو الأخضر والسفارة الكورية، وغيرها من فعاليات الاستدامة المحلية والإقليمية والعالمية».

نجاح

أكد سعيد الطاير العمل وفق رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، ومع أهداف مئوية الإمارات 2071 لتأمين مستقبل سعيد وحياة أفضل للأجيال المقبلة، ورفع مكانة الدولة لتكون أفضل دولة في العالم، وخطة دبي 2021 التي وضعت خارطة طريق لتوفير أرقى الخدمات الحكومية المتميزة.

تعليقات

تعليقات