البواردي يشيد بجهود مركزي «هداية» و«صواب» في مكافحة التطرف

محمد البواردي خلال الزيارة بحضور علي النعيمي | وام

أشاد معالي محمد بن أحمد البواردي وزير دولة لشؤون الدفاع بجهود مركزي «هداية» و«صواب» في ترسيخ الدور الرائد العالمي لدولة الإمارات في مجال مكافحة التطرف العنيف والإرهاب على المستويين الدولي والإقليمي.

جاء ذلك خلال زيارة معاليه أمس يرافقه وفد من كبار مسؤولي وضباط الوزارة مركز «هداية الدولي للتميز لمكافحة التطرف العنيف».

ورحب الدكتور علي راشد النعيمي رئيس مجلس إدارة مركز هداية بمعالي وزير الدولة لشؤون الدفاع والوفد المرافق له.. وقدم مقصود كروز المدير التنفيذي للمركز عرضاً موجزاً حول رسالة المركز وأهدافه وإنجازاته.

وتم خلال الزيارة مناقشة وبحث عدة موضوعات أبرزها الاستراتيجيات الوطنية لمكافحة التطرف العنيف وموضوعات أخرى ذات الصلة.

وتعرف معالي الوزير على أقسام المركز الرئيسية وأنشطته المختلفة في مجالات الحوار والتدريب والبحوث.. وأثنى على الدور الريادي الذي يقوم به المركز مما يسهم في ترسيخ الدور الرائد العالمي لدولة الإمارات في مجال مكافحة التطرف العنيف والإرهاب على المستويين الدولي والإقليمي.

وأشاد معاليه بالبرامج التي حققها ويقودها مركز «هداية» كأول مؤسسة بحثية وتطبيقية في مجال مكافحة التطرف العنيف.

كما زار معاليه مقر مركز «صواب» وهو مبادرة تفاعلية للتراسل الإلكتروني أطلقته دولة الإمارات بالاشتراك مع الولايات المتحدة في يوليو 2015 عبر الإنترنت لمواجهة دعاية تنظيم «داعش» المتطرفة على وسائل التواصل الاجتماعي.

وثمن معاليه مبادرات دولة الإمارات في دعم جهود التحالف الدولي في حربه ضد «داعش» وأبرزها مركز «صواب» ودوره المهم في تسخير وسائل التواصل الاجتماعي على شبكة الإنترنت من أجل تصويب الأفكار الخاطئة وإتاحة مجال أوسع لإسماع أصوات الإسلام المعتدل.

تعليقات

تعليقات