كأس العالم 2018

«صحة أبوظبي» و13 مؤسسة حكومية تبحث مكافحة السمنة

نظمت دائرة الصحة في أبوظبي الورشة الإبداعية لمكافحة السمنة، بالتعاون مع مركز ياس للمؤتمرات و«في بي إس» للرعاية الصحي الراعي الصحي للحدث.

شارك في الورشة نخبة من ممثلي 13 مؤسسة حكومية من أجل تغيير واقع السمنة في إمارة أبوظبي، ومساعدة الأجيال القادمة على التمتع بحياة صحية أفضل، في الوقت الذي يعاني فيه 1 من كل 3 أطفال أو مراهقين إما زيادة الوزن أو السمنة في الدولة.

وتضم الورشة الإبداعية لمكافحة السمنة سلسلة من ورش العمل وجلستين رئيسين، وجلسة يشارك فيها أعضاء مرشحون من 13 جهة حكومية لاستعراض الأفكار، وإعداد الخطط والمبادرات التي تسهم في مواجهة تحدي السمنة في الإمارة التي ستدخل حيز التنفيذ في الأشهر الستة المقبلة.

وتهدف الورشة الإبداعية لمكافحة السمنة إلى رسم خريطة طريق لمكافحة السمنة، متضمنةً مخرجات واضحة وجدولاً زمنياً محدداً للبرامج والمبادرات المقترحة من المؤسسات الحكومية المشاركة التي تتضمن وزارة التربية والتعليم، ودائرة التعليم والمعرفة، ودائرة التخطيط العمراني والبلديات، ودائرة النقل، ودائرة التنمية الاقتصادية، ودائرة تنمية المجتمع، وشركة أبوظبي للخدمات الصحية «صحة»، والشركة الوطنية للضمان الصحي «ضمان»، وشركة أبوظبي للإعلام، ومؤسسة التنمية الأسرية، وجهاز أبوظبي للرقابة الغذائية، ومجلس أبوظبي الرياضي، ومجلس أبوظبي للجودة والمطابقة، ومؤسسة زايد العليا للرعاية الإنسانية، وعدداً من ممثلي الجهات الصحية في القطاع الخاص.

وقال الشيخ عبد الله بن محمد آل حامد، رئيس دائرة الصحة أبوظبي: «ندرك في دائرة الصحة أبوظبي أن صحة وعافية المجتمع الأغلى والأهم، والأساس الذي يمكّنه من الإسهام الفاعل في التنمية المستدامة التي تشهدها الدولة، لذلك نكرّس الجهود الرامية إلى إعداد جيل صحي يتبع أسلوب الحياة الصحية».

وأكد محمد الهاملي، وكيل دائرة الصحة أبوظبي، أن الورشة الإبداعية لمكافحة السمنة تعد خطوة مهمة نحو تحقيق نتائج حقيقية وملموسة لمكافحة السمنة.

تعليقات

تعليقات