كأس العالم 2018

شرطة الشارقة تحذر من جرائم النصب الإلكتروني

حذر فرع الجرائم الالكترونية بإدارة التحريات والمباحث الجنائية، بالقيادة العامة لشرطة الشارقة، أفراد الجمهور بضرورة أخذ الحيطة والحذر من الرسائل الاحتيالية التي يستخدمها بعض ضعاف النفوس من المحتالين عبر برامج ومواقع التواصل الاجتماعي بهدف سرقة المعلومات الشخصية الخاصة، مثل أسماء المستخدمين وكلمات السر وأرقام بطاقات الائتمان وغيرها.

وأفاد تفصيلاً النقيب محسن أحمد محمد، مدير فرع جرائم التقنية بإدارة التحريات والمباحث الجنائية بشرطة الشارقة، إلى قيام المحتالين بنصب شراكهم على ضحايا الجرائم الإلكترونية، وقد تلقينا عدة بلاغات وردت إلينا عبر قنوات التواصل الخاصة بالإدارة أو الحضور الشخصي للمبلغين، حيث تم التعامل معها جميعاً، وكانت معظم البلاغات متشابهة في الأسلوب وتتم بإرسال رسائل للضحايا من قبل المحتالين بعد انتحالهم لشخصيات موظفين بشركات قطاع اتصالات أو مؤسسات تجارية معروفة والعمل على الحصول على خاصية طلب رمز التفعيل الخاص بالضحايا عبر إرسال رسائل نصية لهم يكون مضمونها عادة حصول صاحب الحساب على جائزة أو أنه تم فتح بلاغ ضده، ومن ثم يتم استدراجه للحصول منه على رمز التفعيل لتتم بعد ذلك السيطرة على حسابه الإلكتروني الخاص به واستخدامه في وقت لاحق بعد الوصول لكل المضافين لديه، ومن ثم طلب الاموال باسم الشخص صاحب الحساب من المضافين إليه، حيث لا يشك الضحية فيها باعتباره شخصية معلومة لديه ومضافة في حسابه مسبقاً، وقد وردت إليهم عدة بلاغات في فرع الجرائم الالكترونية بذات الطريقة.

من جانبه، قال العقيد إبراهيم مصبح العاجل، مدير إدارة التحريات والبحث الجنائي بشرطة الشارقة: تطورت أساليب الجريمة في الآونة الأخيرة بأشكال مختلفة، ومنها جرائم النصب والاحتيال عبر وسائل التواصل الاجتماعي، ونعمل من خلال فريق متخصص يعمل بمهنية عالية لمحاربة هذا النوع من الجرائم، داعياً أفراد الجمهور للتحوط والحذر من المحتالين من خلال عدم إعطاء أي بيانات عن حسابتهم الشخصية الخاصة بوسائل التواصل لأشخاص مجهولين حتى لا تكون عرضة للاختراق، وعدم إرسال الأموال بعد تلقي رسائل نصية إلا بعد التأكد من الشخص الذي يطلبها بمكالمة هاتفيه لتفادي الوقوع في شراك المحتالين .

وناشد العقيد العاجل أفراد المجتمع بضرورة إبلاغ الجهات الأمنية في حالة تعرض أحدهم لمثل هذه الجرائم عبر الرقم 065943228 أو الرابط Tec_crimes@shjpolice.gov.aeمؤكداً بأنه سوف يتم التعامل بكل سرية مع المبلغين.

تعليقات

تعليقات