#هلا_بالصين - الأسبوع الإماراتي الصيني

نماء و"الأمم المتحدة" تتفقان على تمكين 25 ألف امرأة في مجال ريادة الأعمال

وقعت هيئة الأمم المتحدة للمرأة و مؤسسة نماء للارتقاء بالمرأة - المعنية بتفعيل دور المرأة والارتقاء به في القطاعات الاقتصادية والمهنية والاجتماعية - مذكرة تفاهم في نيويورك بهدف تفعيل تنفيذ برنامج الأمم المتحدة العالمي " تكافؤ الفرص لرائدات الأعمال" في كل من جنوب أفريقيا ودولة الإمارات والمنطقة بدعم من الهيئة.

يستهدف البرنامج المقرر تنفيذه على مدى ثلاث سنوات ما يقرب من 25 ألف امرأة لا سيما اللواتي يعشن في بيئة فقيرة ويواجهن تمييزا اجتماعيا متصاعدا وذلك بهدف تحفيز القطاعين العام والخاص على شراء المنتجات والخدمات التي تقدمها رائدات الأعمال في هذه المناطق.

وسيطور البرنامج المهارات الريادية لدى صاحبات المشاريع وتعزيز فرص حصولهن على التمويل المطلوب للاستفادة من سلاسل القيمة العالمية.

وقع المذكرة عن الأمم المتحدة فومزيلي ملامبو - نغكوكا وكيل الأمين العام للأمم المتحدة المديرة التنفيذية لهيئة الأمم المتحدة للمرأة .. فيما وقعتها عن " نماء " ريم بن كرم مدير مؤسسة نماء بحضور سعادة لانا زكي نسيبة المندوبة الدائمة للدولة لدى الأمم المتحدة بجانب عدد من الشركاء الدوليين رفيعي المستوى الذين يتعاونون معا لضمان حصول رائدات الأعمال على فرص عمل متكافئة وترسيخ المساواة بين الرجل والمرأة في مجال الأعمال التجارية.

و بموجب مذكرة التفاهم سيتم تطوير مواد سهلة الاستخدام لنشر ثقافة حق المرأة بالحصول على فرص العمل اللائق وريادة الأعمال .

وفي مجال تطوير مهارات ريادة الأعمال ستعمل هيئة الأمم المتحدة للمرأة على تطوير برنامج تعليمي متكامل يهدف إلى تعزيز مهارات المرأة وإعدادها لتكون رائدة أعمال ناجحة.
وتفعيلا للمذكرة سيعمل الفريق المكلف من الهيئة حال وصوله إلى دولة الإمارات على تقييم الاحتياجات لتحديد القطاعات والمجموعات المستهدفة.. ومن المتوقع أن يستفيد من منصة التعلم الافتراضي التي يقدمها البرنامج 10 آلاف سيدة أعمال من مختلف دول المنطقة.

وسيتم من خلال البرنامج تنظيم دورات تدريبية على الإنترنت وورش عمل ميدانية للسيدات لتشجيعهن على بدء أعمال تجارية خاصة بهن وتزويدهن بجميع الإمكانيات اللازمة لتلبية طلبات السوق .
وسيركز البرنامج على وضع ممارسات فعالة في صناعة التمويل تهدف إلى تشجيع الاستثمار في المشاريع والشركات التي تملكها وتديرها المرأة وترسيخ مبدأ المساواة بين الجنسين.

وأعربت ريم بن كرم عن سعادتها بأن تشهد إنجازا جديدا في المسيرة المشتركة نحو تفعيل برنامج الأمم المتحدة العالمي "تكافؤ الفرص لرائدات الأعمال" موضحة أن الشراكة مع هيئة الأمم المتحدة للمرأة ستتيح إمكانية الوصول إلى شريحة واسعة من صاحبات المشاريع في الشرق الأوسط وجنوب أفريقيا لدعم وضمان المساواة بين الرجل والمرأة وتوفير فرص متكافئة للمشاركة في سلاسل القيمة العالمية.


و أضافت إن " نماء " تستمد رؤيتها من رؤية قرينة صاحب السمو حاكم الشارقة سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي رئيس مؤسسة نماء للارتقاء بالمرأة التي تؤمن بدور المرأة الفاعل في تحول المجتمع وتعمل بجد على تمكين المرأة وضمان مشاركتها في جميع القطاعات.. معربة عن تطلعها لتنظيم القمة العالمية للتمكين الاقتصادي للمرأة 2019 والتي ستمثل منصة رائدة لجميع أصحاب المصلحة والشركاء لتبادل الخبرات والدروس المستفادة والتعريف بأفضل الممارسات المتعلقة بتمكين المرأة اقتصاديا.

من جانبها قالت فومزيلي ملامبو - نغكوكا إن هيئة الأمم المتحدة للمرأة تتطلع للعمل مع مؤسسة نماء من أجل إيجاد عالم يحفز رائدات الأعمال على لعب دور أساسي في تحقيق أهداف التنمية المستدامة ويسعى البرنامج إلى المساهمة بشكل أوسع في تمكين المرأة اقتصاديا من خلال تهيئة بيئة مواتية يسهل فيها على رائدات الأعمال الوصول إلى الأسواق والحصول على التمويل والمهارات اللازمة للارتقاء في سلم النجاح.
من ناحيتها أعربت السفيرة لانا نسيبة عن سعادتها بالشراكة الجديدة بين هيئة الأمم المتحدة للمرأة ومؤسسة نماء بدعم من سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي التي تسعى جاهدة لمنح المرأة دورها الفعال كعضو مؤثر لا غنى عنه في المجتمع من خلال الاستثمار في القدرات الكامنة التي تتمتع بها المرأة والاستفادة من طاقاتها الفكرية.
و أضافت أن الدعم الذي تقدمه مؤسسة نماء للارتقاء بالمرأة لبرنامج الأمم المتحدة العالمي "تكافؤ الفرص لرائدات الأعمال" دليل واضح على إيمانها الراسخ بهذا المبدأ .. وعبرت عن تطلعها من خلال هذا البرنامج إلى تعزيز التمكين الاقتصادي للمرأة عن طريق فتح آفاق أوسع أمام رائدات الأعمال للوصول إلى الأسواق والحصول على الدعم المالي واكتساب المهارات التي تؤهلهن لتحقيق النجاح والتميز في مجال الأعمال.


و تدور الشراكة المبرمة بين مؤسسة نماء وهيئة الأمم المتحدة في جنوب أفريقيا حول تعزيز قدرات آلاف الشركات التي تملكها رائدات أعمال على توسيع فرصها الاستثمارية والتوقيع على مزيد من عقود الشراء خاصة في القطاعات غير التقليدية .. فقد وضعت جنوب أفريقيا لكل من القطاعين العام والخاص مجموعة من القوانين والسياسات التفضيلية لصالح الشركات الصغيرة مع التركيز على الشركات التي تملكها السيدات والشباب والأشخاص ذوي الإعاقة.


ويشكل حجم المشتريات الحكومية البالغ 60 مليار دولار أمريكي فرصة أمام السياسات الجديدة لزيادة استفادة شركات رائدات أعمال من هذا الدعم بنسبة تتراوح بين 30-50 بالمائة .
ووفقا للمشاورات الأولية التي عقدت في جنوب أفريقيا من المرجح أن يتم التركيز على سلاسل القيمة في قطاعي الطاقة والزراعة التي تقدم فرص أعمال واعدة في مجال الإنشاءات والخدمات اللوجستية والإنتاج والتغليف والتعبئة وغيرها الكثير.


و تعهدت مؤسسة نماء تنفيذا لتوجيهات سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي بتقديم الدعم لهيئة الأمم المتحدة للمرأة خلال اجتماع رفيع المستوى دعا إليه الأمين العام للأمم المتحدة حول التمكين الاقتصادي للمرأة الذي عقد في يناير 2017 للبحث في سبل تنفيذ وتفعيل برنامج الأمم المتحدة العالمي "تكافؤ الفرص لرائدات الأعمال" .


و ركزت مؤسسة نماء مع المنظمة الدولية على مدار العام و النصف الماضي على قضايا المساواة بين الرجل والمرأة وضمان تكافؤ الفرص من خلال دعم التمكين الاقتصادي للمرأة في منطقة الشرق الأوسط ودول شمال أفريقيا.


وفي إطار شراكتها مع هيئة الأمم المتحدة للمرأة تنظم مؤسسة نماء القمة العالمية للتمكين الاقتصادي للمرأة عام 2019 في دولة الإمارات مكملة للقمة الأولى التي نظمتها المؤسسة بالتعاون مع الهيئة نفسها في إمارة الشارقة خلال شهر ديسمبر 2017.

تعليقات

تعليقات