ضمن المرحلة الأولى لتطوير المشروع .. والافتتاح 15 سبتمبر المقبل

85 % نسبة إنجاز التقاطع 7على شارع الشيخ زايد و«اليلايس»

صورة

أعلن مطر الطاير المدير العام، رئيس مجلس المديرين في هيئة الطرق والمواصلات في دبي، إنجاز 85 % من المرحلة الأولى لمشروعي تطوير التقاطع السابع على شارع الشيخ زايد، وتطوير شارع اليلايس، وسيتم افتتاحهما في 15 سبتمبر المقبل، وسيسهم المشروعان الجديدان في تعزيز محاور الربط بين شارع الشيخ زايد وشارعي الشيخ محمد بن زايد والإمارات، وتخفيف الحركة المرورية على شارع الشيخ زايد، بتحويل حركة المركبات القادمة من أبوظبي على شارع الشيخ زايد، إلى شارع اليلايس، وصولاً لشارعي الشيخ محمد بن زايد والإمارات، كما سيسهم في دعم الحركة الاقتصادية، وحركة البضائع من وإلى ميناء جبل علي.

وقال الطاير: إن المشروعين اللذين جاء تنفيذهما بتوجيهات من صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، يواكبان التنمية المستمرة التي تشهدها إمارة دبي، بالإضافة إلى تلبية متطلبات النمو والتوسع العمراني، وتحقيق السعادة للسكان. ويسهمان في رفع الطاقة الاستيعابية لمحور شارع اليلايس، ليصل لقرابة 10 آلاف مركبة في الساعة، في كل اتجاه، وتقليص زمن الرحلة بين التقاطع السابع، على شارع الشيخ زايد وشارع الشيخ محمد بن زايد، إلى قرابة أربع دقائق.

جسور رئيسة

وأضاف: انتهت الشركتان المنفذتان للمشروعين من إنجاز 85 % من أعمال الجسور الرئيسة على التقاطع السابع على شارع الشيخ زايد، والمرحلة الأولى للتقاطعات العلوية لشارعي الأصايل والخيل الأول على شارع اليلايس.

التقاطع السابع

وأوضح المدير العام، رئيس مجلس المديرين، أن مشروع تطوير التقاطع السابع على شارع الشيخ زايد، يتم تنفيذه على مرحلتين، تتضمن المرحلة الأولى، تحسين الحركة المرورية من وإلى شارع الشيخ زايد وشارع اليلايس شرقاً، حيث سيتم افتتاح هذه المرحلة بتاريخ 15 سبتمبر القادم، فيما تتضمن المرحلة الثانية، تحسين الحركة المرورية من شارع الشيخ زايد إلى شارع دوبال والعكس، ومن شارع اليلايس إلى شارع دوبال والعكس، وسيتم افتتاحها في الربع الأخير من العام الجاري.

تحسينات

وقال مطر الطاير: إن مشروع تحسينات التقاطع السابع على شارع اليلايس، يتضمن إنشاء جسر مكوّن من أربعة مسارات من شارع اليلايس، ليتفرع إلى جسرين، بسعة مسارين لكل منهما، وسيكون الجسر الأول باتجاه إمارة أبوظبي، والجسر الآخر باتجاه شارع دوبال إلى منطقة وميناء جبل علي، ويتضمن أيضاً تطوير حركة الانعطاف لليمين، لتكوّن ثلاثة مسارات من شارع الشيخ زايد، إلى شارع اليلايس شرقاً، ومسارين من شارع اليلايس إلى شارع الشيخ زايد بالاتجاه إلى دبي، وكذلك إنشاء مسارين بالاتجاه من شارع الشيخ زايد إلى شارع دوبال، ومسار واحد من شارع دوبال إلى شارع الشيخ زايد، بالاتجاه إلى إمارة أبوظبي، كما يتضمن المشروع، تحسين الإشارات الضوئية عند مداخل ميناء جبل علي رقم 1 و2، وكذلك إنشاء جسر آخر مكون من مسارين، لخدمة الحركة المرورية القادمة من شارع دوبال، في منطقة وميناء جبل علي، مروراً فوق شارع الشيخ زايد، باتجاه شارع اليلايس شرقاً.

اليلايس والأصايل

وأضاف الطاير: سيتم ضمن مراحل مشروع الطرق الموازية، تطوير شارع اليلايس، الذي يمتد بطول ستة كيلومترات من شارع الشيخ زايد، عند التقاطع السابع إلى شارع الشيخ محمد بن زايد، عند تقاطع الحوض، إضافة إلى تطوير شارع الأصايل، ليربط منطقة جبل علي الصناعية، بمنطقة جزر جميرا وتلال الإمارات بطول خمسة كيلومترات.

وقال: تتضمن المرحلة الأولى من المشروع، زيادة عدد المسارات على شارع اليلايس، من ثلاثة مسارات إلى خمسة مسارات في الاتجاه من شارع الشيخ زايد إلى شارعي الشيخ محمد بن زايد والإمارات، وفي مرحلة لاحقة، سيتم زيادة عدد المسارات على شارع اليلايس من ثلاثة مسارات إلى خمسة مسارات في الاتجاه من شارعي الشيخ محمد بن زايد والإمارات، إلى شارع الشيخ زايد، ليصبح الشارع خمسة مسارات في الاتجاهين، وبطاقة استيعابية للحركة المرورية، تقدر بنحو عشرة آلاف مركبة في الساعة، كما تتضمن المرحلة الثانية، استكمال بقية مسارب الربط من وإلى التقاطعات العلوية على شارعي الخيل الأول والأصايل، على طول محور شارع اليلايس، بسعة كلية تبلغ سبعة مسارات في كل اتجاه، وذلك لتوفير الحركة المرورية من وإلى شارعي الأصايل والخيل الأول، مشيراً إلى أن نطاق العمل، يشمل إنشاء تقاطعين علويين مجسرين محكومين بإشارات ضوئية روعي فيها مسار مشروع قطار الاتحاد، الأول عند تقاطع شارع اليلايس مع شارع الخيل الأول، والثاني عند تقاطع شارع اليلايس مع شارع الأصايل، إضافة إلى جسر علوي لخدمة الحركة المرورية للمركبات القادمة من شارع الأصايل جنوباً إلى شارع اليلايس شرقاً.

جسر علوي

وأضاف: يشمل المشروع كذلك استكمال امتداد شارع الأصايل، بطول قرابة خمسة كيلومترات، بسعة ثلاثة مسارات في كل اتجاه، ليربط منطقة جبل علي الصناعية، بمنطقة جزر جميرا وتلال الإمارات، وسيزود الشارع بجسر علوي بسعة مسارين على امتداد شارع الأصايل، بطول قرابة كيلومترين، يوفر حركة مرورية للقادمين من شارع قرن السبخة، باتجاه شارع الشيخ محمد بن زايد، وسيتم ربط الشارع مع مخارج مجسّرة حرّة الحركة من مشروع الفرجان التطويري، كما يشمل المشروع، إنشاء ست إشارات ضوئية سطحية على شارع الأصايل، لتوفير مداخل ومخارج لبعض المشاريع التطويرية القائمة، مثل ديسكفري جاردنز والفرجان.

تعليقات

تعليقات