سوق السيارات بالعوير الأفضل بين أسواق دبي خلال مايو

حصد سوق السيارات في العوير المركز الأول في تصويت المتعاملين الذي أجرته إدارة علاقات المتعاملين والشركاء بالتعاون مع قسم إدارة الأسواق في بلدية دبي.

وذلك خلال استطلاع شهر مايو الماضي والذي شمل 6 أسواق رئيسية في الإمارة هي سوق السيارات وسوق نايف وسوق الطيور والحيوانات الأليفة وسوق الفهيدي وسوق الشاحنات والمعدات الثقيلة وسوق الراشدية المركزي.

وقالت منال بن يعروف مدير إدارة علاقات المتعاملين والشركاء بالإنابة إن الإدارة تقوم من وقت لآخر بعمل استطلاعات الرأي للمتعاملين انطلاقاً من مبدأ الشفافية والتواصل بين البلدية والمتعاملين.

وأضافت بن يعروف أنه بموجب الاستطلاع حصل سوق السيارات على نسبة 41 بالمئة من أصوات المتعاملين فيما حصل سوق نايف على 24 بالمئة وسوق الطيور والحيوانات الأليفة على نسبة 21 بالمئة وسوق الفهيدي على نسبة 10 بالمئة وسواق الشاحنات والمعدات الثقيلة على نسبة 3 بالمئة وسوق الراشدية حصل على نسبة 1 بالمئة.

وعلى صعيد التواصل مع التجار والمتعاملين نظم قسم إدارة الأسواق ورشة تعريفية عن ضريبة القيمة المضافة، قدم خلالها الدكتور محمد الصوان الخبير المالي بقطاع الدعم المؤسسي ببلدية دبي محاضرة كاملة للتعريف بضريبة القيمة المضافة المطبقة في الدولة وبموجب مرسوم قانون اتحادي رقم 8 لسنة 2017 بصورة عامة وآلية احتساب وسداد ضريبة القيمة المضافة على هامش الربح بصورة خاصة.

وذلك بهدف توعية تجار معارض سوق السيارات المستعملة وتجار سوق الشاحنات والمعدات الثقيلة لفك اللبس الخاص بخصم ضريبة القيمة المضافة، حيث كثرت التساؤلات حول كيفية إضافتها على المبيعات، وما إذا كانت الإضافة واجبة على الربح أم على قيمة السيارة كلها.

وقد حضر ورشة العمل أكثر من 80 من تجار السيارات والشاحنات يمثلون شريحة مهمة من المتعاملين في مجال بيع السيارات والشاحنات والمعدات الثقيلة المستعملة في الإمارة. وتناولت ورشة العمل محورين أساسيين المحور الأول تناول التعريف بضريبة القيمة المضافة وأهدافها وآلية عملها، وتحديد الوعاء الضريبي في حال بيع السيارات المستعملة وطريقة احتسابها .

بالإضافة إلى أهمية المستندات الواجب الاحتفاظ بها وأهمية إصدار الفاتورة الذاتية لأغراض الضريبة، في حين تناول المحور الثاني إعداد التقرير الضريبي وطريقة تعبئته ومناقشة واحتساب الضريبة في حالة الاستيراد وحالات الاسترداد لضريبة المدخلات مع تقديم أمثلة توضيحية حول التوريدات الخاضعة للضريبة وكيفية احتساب المخرجات عليها.

وفي نهاية الورشة تم الاستماع لكافة الأسئلة من المتعاملين وتم تزويد الحضور بنسخة من العرض المقدم بالورشة.

وأكد فيصل البديوي رئيس قسم إدارة الأسواق الذي شارك في الورشة التعريفية التزام بلدية دبي بتقديم مبادرات متخصصة لشركائها تلبي احتياجاتهم ومتطلباتهم.

تعليقات

تعليقات