كأس العالم 2018

أكدوا أهمية الاستفادة من خبراتها في الإدارة والتنمية

مسؤولون أردنيون: تجربة الإمارات في الأداء الحكومي متفوقة عالمياً

أكد مسؤولون أردنيون أن الإمارات والأردن لديهما تاريخ طويل من العلاقات التعاونية والتبادلات في مختلف المجالات، وذلك في تعليق على حزمة المبادرات والمشاريع بين الأردن والإمارات، وأشاروا إلى أهمية التجربة الإماراتية في الأداء الحكومي والتفوق على العديد من الدول التي تملك الثروات.

وقال الدكتور عبد الله عويدات، عضو مجلس الوزراء الأردني السابق: «إنّ دولة الإمارات العربية قد قطعت شوطاً مهماً في مجال الإدارة والأداء الحكومي الإلكتروني والتميز به على مستوى العالم.

واستعانت بخبرات وعقول عالمية مكّنتها من النهوض والتحول في الأداء لا يمكن أن نغفله. وتقدم الإمارات دوماً المساندة بأشكال مختلفة للأردن، وتقف إلى جانبها في الفترات الصعبة، وحالياً هناك رغبة شديدة في تطوير الأداء الحكومي وتطوير الإنتاج والقطاعات التي من الممكن أن تسهم في تنمية الأوضاع الاقتصادية».

وقال الدكتور عويدات: «تبادل القدرات والمعرفة مهم جداً، وهذه تعد خطوة مهمة بالنسبة إلى الأردن بسبب توقيتها والظرف الذي جاءت به».

تجربة إدارية

من جانبها، أوضحت ميسر السردية، عضو مجلس النواب، أنّ أهم تجربة إدارية شهدها العصر الحديث هي التجربة الإماراتية فيما يخص مجالات عديدة من أهمها الأداء الحكومي وكيفية جذب الاستثمارات والتفوق على العديد من الدول التي تملك الثروات. الإمارات استطاعت بجهود قياداتها أن تتمكن من تحقيق النهضة وفي وقت قصير.

وأضافت: «بالنسبة إلى الأردن، فإن الاستفادة من التجربة الإماراتية ستشكّل بالنسبة إليها خطوة مهمة في طريق الإصلاح، فتبادل المعرفة والقدرات ستطوّر العمل الحكومي، وبدوره هذا سينعكس على المجتمع وطريق التنمية الذي يسير فيه. الإرادة والعزم مهمان جداً في مرحلة الاطلاع على هذه التجربة الناجحة لعكسها على أرض الواقع».

لقاء خصب

بدوره، أكد الدكتور باسم الطويسي، مدير معهد الإعلام الأردني، أنّ دولتي الأردن والإمارات لديهما تاريخ طويل من العلاقات التعاونية والتبادلات في مختلف المجالات، فالأردن أسهم في مسيرة التنمية في الإمارات من خلال الموارد البشرية.

واليوم يتطلع الأردن إلى الاستفادة من الخبرات التي طورتها الإمارات، وبالتحديد فيما يتعلق بحداثة الإدارة وتطوير جودة الأداء العام، إذ استطاعت الإمارات أن تصبح بيت خبرة عالمياً وإقليمياً، وهذا انعكس على مجموعة من المؤشرات، ومن أهمها التنافسية، وتسهيل الأعمال، والحكومة الإلكترونية، وأتمتة العمليات الإدارية، وغيرها.

وأضاف أن الموارد البشرية الأردنية ذات الكفاءة العالية إذا التقت مع الخبرة الإماراتية من الممكن أن تطوّر تجربة خصبة وغنية، يمكن أن تنعكس بشكل إيجابي على الأردن.

تعليقات

تعليقات