مقاولون: ثمار القرار تدفع عجلة المشاريع وزيادة أرباح الشركات

فعاليات اقتصادية: النقل عصب الاقتصاد والخطوة تتكامل مع المحفزات

أشاد خبراء وفعاليات اقتصادية في الدولة بالقرار الذي اعتمده مجلس الوزراء، أمس، والقاضي بإلغاء رسوم تصريح اليوم الواحد لمرور المركبات الثقيلة في الدولة، مؤكدين أن الخطوة تتكامل مع حزمة المحفزات.

والتي من شأنها أن تدفع عجلة النمو الاقتصادي في الدولة، وتعزز ثقة رجال الأعمال والمستثمرين ومؤسسات القطاع الخاص في الاقتصاد الوطني»، متوقعين أن تسهل الإجراءات على المستثمرين المواطنين والأجانب، وتختصر وقتهم وجهدهم، وتشجع على جذب المزيد من المستثمرين للاستفادة من التسهيلات المتاحة.

وقالوا إن القرار يصب في مصلحة قطاع النقل والخدمات اللوجستية وهو عصب الاقتصاد والعمود الفقري ليس للتجارة فحسب بل لمختلف القطاعات أيضاً.

وقال مسؤولون في شركات مقاولات عاملة في سوق البناء والتشييد إن قرار مجلس الوزراء بإلغاء رسوم تصريح مرور المركبات الثقيلة بالدولة يحقق فعلاً تقليل التكاليف المترتبة على ميزانيات المشاريع التنموية في الدولة ويدعم بقوة نمو مشاريع تطوير البنية التحتية في مختلف القطاعات الحيوية وصولاً لتوفير تنمية مستدامة وجودة حياة عالية للمواطنين والمقيمين في الدولة.
وأكدت مصادر عاملة في قطاع البناء والتشييد أن تكاليف المواد الإنشائية ونقلها يمثلان الجزء الأكبر من ميزانية هذه المشاريع بنِسَب قد تصل في بعض الأحيان إلى 10% ويؤثران على مواعيد إنجاز المشاريع فضلاً عن جودتها.
عصب الاقتصاد
وأكد ماجد الغرير، رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة دبي أن القرار يصب في مصلحة قطاع النقل والخدمات اللوجستية وهو عصب الاقتصاد والعمود الفقري ليس للتجارة فحسب بل لمختلف القطاعات أيضاً، ولفت إلى أن هذه الخطوة ستساهم في تخفيض التكاليف على الشركات العاملة في القطاع، وتلك المرتبطة به وتعزيز هوامش ربحها مما ينعكس إيجاباً على تنافسية القطاع وجاذبيته الاستثمارية.

الحد من التكاليف


وقال عبد الباسط الجناحي، المدير التنفيذي لمؤسسة محمد بن راشد لتنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة، إحدى مؤسسات اقتصادية دبي، إن القرار يسهم في الحد من التكاليف التشغيلية للأعمال ومن ضمنها الشركات المتوسطة الصغيرة، موضحاً أن الخدمات اللوجستية والتجارة والإنشاءات تأتي في مقدمة القطاعات المستفيدة.

موضحاً أنه يساهم في تعزيز الثقة بمرونة السياسات والتشريعات الاقتصادية في الدولة ومواكبتها لواقع ومتطلبات مختلف القطاعات الاقتصادية، ولفت إلى أن هذه الخطوة تتكامل مع حزمة القرارات التي أقرها مجلس الوزراء أخيراً بهدف تحفيز نمو الاقتصاد الوطني وتسهيل مزاولة الأعمال على الشركات والمستثمرين.

وقال عادل المر، خبير التعهيد في دولة الإمارات : إن القرار يصب في إطار استراتيجية دولة الإمارات في تعزيز ودعم النمو الاقتصادي، وتخفيف العبء عن المستثمر من أجل جذب استثمارات جديدة، والمساهمة في زيادة أرباح الشركات الوطنية، ومن ثم إعادة استثمارها من جديد في الوعاء الاقتصادي للدولة،
قرار إيجابي
وقال وليد الزرعوني مدير شركة «دبليو» العقارية، إن القرار إيجابي وممتاز جداً سوف يؤثر على حركة التجارة، إذ سوف ينشط عملية التجارة البينية بين الإمارات والدول المجاورة ويزيد من أحجام التجارة بين دولتنا وبين هذه الدول.

وأضاف إلى أن هذا الموضوع سوف يؤثر على القطاع العقاري، إذ من المتوقع أن يزيد من حركة التجارة فيما يتعلق بالمواد الإنشائية، إذ يأتي القرار مواكبة للتطور العمراني الذي تشهده الدولة ونمو المشاريع التنموية في القطاع العقاري .

والتي تتطلب نقل كميات من المواد الإنشائية لمواقع العمل في مختلف إمارات الدولة ولاسيما أن تكاليف المواد الإنشائية ونقلها يمثلان الجزء الأكبر من ميزانية هذه المشاريع ويرتبطان بصورة مباشرة بمواعيد إنجاز المشاريع وجودتها، وذلك مثل نقل منتجات الأسمنت من دول قريبة مثل السعودية سوف يدعم هذا الاتجاه نحو دعم قطاعي العقار والبنية التحتية.
مسيرة التنمية
وأشاد المهندس وليد علام، مدير عام شركة الحباي للمقاولات، بقرار مجلس الوزراء برئاسة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، الخاص بإلغاء رسوم مرور المركبات الثقيلة بالدولة.

معتبراً القرار إضافة مهمة لمجمل القرارات التي اتخذت أخيراً سواء على صعيد حكومة دبي أو على مستوى الدولة، وهو من القرارات المحفذة للاقتصاد الإماراتي بصفة عامة.
وذكر، بصفتي مسؤولاً في شركة الحباي للمقاولات فإن القرار سيفيد قطاع المقاولات بأكمله بالإضافة إلى باقي الشركات بمختلف تخصصاتها كونه سيساهم في تخفيض الأعباء المالية مما يزيد من قدرات هذه الشركات في التوسع والاعتناء بالمنتج الذي يقدم من قبلها.

وأضاف ان القرار سيساهم بشكل كبير في تقليل التكاليف المترتبة على ميزانيات المشاريع التنموية في الدولة بجانب دعمه لنمو مشاريع تطوير البنية التحتية في مختلف القطاعات الحيوية.
خفيف الأعباء
وأكد فراج عبداللطيف عاشور، مدير شركة الشروق للنقليات في رأس الخيمة، أن قرار مجلس الوزراء بإلغاء رسوم تصريح اليوم الواحد لمرور المركبات الثقيلة على مستوى دولة الإمارات سيساهم في تخفيف الأعباء المادية التي كانت تتحملها شركات المقاولات وتصل لـ 150 درهماً في التصريح الواحد، بالإضافة للفترة الزمنية المطلوبة لاستخراج تلك التصاريح والتي كانت تؤثر على تلبية احتياجات المقاول الرئيسي خلال تنفيذ المشاريع التنموية وبطء عملية توصيل الشحنات.
دور
أشار عادل المر إلى أن الدور الذي يلعبه قطاع النقل على المستوى الاقتصادي والاجتماعي والعمراني لكل دولة لا يمكن تغافله أو التغاضي عنه، فالنمو والازدهار اللذان يتحققان في هذا القطاع يمتد تأثيرهما ليشمل جميع القطاعات الأخرى، فصناعة النقل هي الدعامة الرئيسية التي ترتكز عليها البرامج التنموية للدولة، نظراً لما لهذه الصناعة من دور كبير وتأثير واضح في تطور الشعوب في كل المجالات الاقتصادية والاجتماعية والثقافية سواء كان ذلك في البلدان المتقدمة أو النامية.

تعليقات

تعليقات