حمدان بن محمد: خطوة مهمة يخطوها اليوم مركز محمد بن راشد للفضاء

أشاد سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي، بجهود فرق عمل مركز محمد بن راشد للفضاء، متمنياً له التوفيق والنجاح في جميع مشاريعه ومبادراته لتأكيد التفوق الإماراتي في صنع المستقبل.

وقال سموه، أمس، في تدوينات عبر الحساب الرسمي لسموه على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»: «خطوة مهمة يخطوها غداً (اليوم) مركز محمد بن راشد للفضاء نحو تحقيق الريادة الإماراتية في مجال استكشاف الفضاء».

وأضاف سموه: «كل الأمنيات بالتوفيق والنجاح لفريق العمل في جميع مشاريعه ومبادراته لتأكيد التفوق الإماراتي في صنع المستقبل».

الجدير بالذكر أن مركز محمد بن راشد للفضاء تأسس عام 2015 ليكون جزءاً رئيساً من المبادرة الاستراتيجية الهادفة إلى دعم الابتكارات العلمية والتقدم التقني ودفع عجلة التنمية المستدامة في دولة الإمارات العربية المتحدة.

ويتولى المركز مهمة تنفيذ مشروع «مسبار الأمل» لاستكشاف كوكب المريخ، والمخطط إرساله إلى المريخ ليصل في العام 2021، تزامناً مع ذكرى مرور خمسين عاماً على قيام اتحاد دولة الإمارات العربية المتحدة، حيث يجسد هذا المشروع التاريخي آمال وأحلام العالم العربي في الفضاء.

كما يعمل المركز على تصميم وبناء القمر الاصطناعي «خليفة سات» المخطط إطلاقه عام 2018، الذي سيكون القمر الاصطناعي الأكثر تقدماً الذي ترسله دولة الإمارات إلى الفضاء.

وحقق المركز العديد من الإنجازات، أهمها إطلاق القمرين الاصطناعيين «دبي سات 1» و«دبي سات 2» في 2009 و2013 على التوالي، اللذين يدوران حالياً حول الأرض، ويلتقطان صوراً طبقاً للتعليمات الموجهة إلى المحطة الأرضية ضمن المركز، كما نجح المركز بإطلاق «نايف 1»، كأول قمر اصطناعي نانومتري إماراتي إلى الفضاء الخارجي أوائل العام 2017.

 

 

تعليقات

تعليقات