1900 مخالفة مرورية في أم القيوين خلال رمضان

سعيد عبيد

رصدت إدارة المرور والدوريات خلال شهر رمضان الماضي ألفاً و900 مخالفة على سائقين، تمثلت في قيادة المركبة بعد انتهاء فترة الترخيص وعدم وجود التأمين للمركبة والدخول عكس السير.

إضافة إلى زيادة التلوين والسرعة الزائدة، بحسب العقيد سعيد عبيد مدير إدارة المرور والدوريات بالقيادة العامة لشرطة أم القيوين، والذي أكد أن المجلس المروري أطلق العديد من الحملات المرورية، 8 حملات مرورية على مدار العام، منها 4 حملات رئيسية مدة كل حملة 3 أشهر، إضافة إلى 4 حملات أخرى فرعية كل حملة مدتها شهر.

حيث تم إنشاء فريق عمل لإنجاز تلك الحملات والعمل على تنسيقها حتى تصل إلى الشرائح المعنية، فيتم خلال الحملات توزيع البروشرات، إضافة إلى حملات التوعية في الدوائر الحكومية والمحلية.

وكذلك حملات توعية تستهدف طلبة المدارس، وجميعها تهدف إلى خفض نسب الحوادث المرورية، مبيناً أن الربع الأول من العام الجاري شهد 13 حادثاً مرورياً نتج عنها 6 وفيات و25 إصابة بليغة ومتوسطة وخفيفة.

100 %

وقال العقيد سعيد عبيد إن الهدف من الحملات المرورية زيادة الوعي لدى السائقين ونشر الثقافة المرورية، خصوصاً أن هناك بعض المخالفات المرورية والظواهر يجب التنبيه إليها، ولعل أبرزها زيادة نسبة التلوين 100%، إضافة إلى التلوين الشامل عند بعض السائقين في الزجاج الأمامي ما يؤدي إلى حجب الرؤية.

وبالتالي وقوع الحوادث المرورية، منوهاً إلى ضرورة منع تداول (الشمسية) ووضعها على الزجاج بجانبي المركبة، والاستعاضة بدلاً منها بالنظارة الشمسية، لافتاً إلى أن 85% من الحوادث المرورية سببها السائقون، وما تبقى توزعت على المركبات والطرق والعوامل الطبيعية، كما أن السائقين يتحملون جزءاً كبيراً من المسؤولية تجاه أنفسهم وغيرهم أثناء القيادة.

انحراف مفاجئ

وأضاف مدير إدارة المرور والدوريات أن الإدارة أطلقت الحملة التوعوية المرورية تحت شعار (الانحراف المفاجئ) تحت مظلة وزارة الداخلية ممثلة في المجلس المروري الاتحادي الحملة المرورية الموحدة لعام 2018 ضمن مبادرات قطاع المرور لتحسين السلامة المرورية وصولاً إلى 3 وفيات لكل 100000 نسمة من السكان في حلول عام 2021م.

وتستمر هذه الحملة 3 أشهر.ضارة تؤدي إلى الوفيات والإصابات والآثار الاجتماعية الأخرى إضافة إلى الخسائر المادية في الممتلكات والتي تكلف الدولة مبالغ طائلة، كما أن الحملة تأتي لتجسد استراتيجية وزارة الداخلية بجعل الطرق أكثر أماناًز

قيادة آمنة

أوضح العقيد أن الانحراف المفاجئ وهو من أحد الأسباب الرئيسية لوقوع الحوادث المرورية لذا وجب على قائدي المركبات اتباع تطبيق قانون السير والمرور والالتزام بتطبيق القيادة الآمنة على الطرقات، وندعو كافة مستخدمي الطريق إلى التحلي بفن القيادة والذوق والأخلاق والابتعاد عن القيادة المتهورة،والتي تسبب الحوادث المرورية.

تعليقات

تعليقات