#هلا_بالصين - الأسبوع الإماراتي الصيني

إرشادات ونصائح للمبادرين للعلاج من الإدمان في أبوظبي

تعاملت القيادة العامة لشرطة أبوظبي مع متعاطين بادروا بطلب العلاج الطوعي من الإدمان، وقدمت لهم إرشادات ونصائح عامة أسهمت في سرعة دمجهم بالمجتمع، وصنّف القانون هذه الحالات بأنها تستوجب الرعاية وليست المساءلة.

وأكد العقيد طاهر غريب الظاهري، مدير مديرية مكافحة المخدرات في قطاع الأمن الجنائي، التعامل المهني والإنساني مع تلك الحالات بسرية تامة، حفاظاً على خصوصية الأسر، وإحالتها إلى المركز الوطني للتأهيل لتلقي العلاج، ومراعاة مصلحة المُبلّغين.

وأشار إلى أن العديد من المواطنين والأسر استفادوا من أحكام المادة 43 من قانون مكافحة المواد المخدرة والمؤثرات العقلية، التي تجنبهم إقامة الدعاوى الجزائية للمتقدمين للعلاج الطوعي من تلقاء أنفسهم، أو أزواجهم أو أحد أقاربهم حتى الدرجة الثانية لإيداعهم وحدة العلاج، أو تقدّموا للنيابة العامة أو الشرطة طالبين إيداعهم للعلاج لدى الوحدة.

وقال إن شرطة أبوظبي، وضمن مبادرة «عندنا الحل» التي أطلقتها مديرية مكافحة المخدرات، تحرص على تقديم الدعم للتائبين عن الإدمان، وتولي لهم عناية إشرافية خاصة لمساعدتهم على التعافي.

تعليقات

تعليقات