وزعت 500 هدية على المتعاملين

شرطة دبي تدخل البهجة في قلوب موظفيها خلال العيد

أفاد العميد أحمد ثاني بن غليطة مدير مجلس مديري مراكز الشرطة ومدير مركز شرطة الرفاعة في شرطة دبي، أنه بتوجيهات من اللواء عبد الله خليفة المري القائد العام لشرطة دبي، واللواء خليل إبراهيم المنصوري مساعد القائد العام لشؤون البحث الجنائي صدرت تعليمات بضرورة تواجد مديري المراكز ونوابهم على رأس عملهم خلال العيد والذي بدأ بمبادرتين لإسعاد الجمهور والموظفين.

حيث تم توزيع هدايا على كافة المتعاملين مع مراكز الشرطة خلال العيد وصلت الى 500 هدية عينية، و500 هدية للموظفين عبارة عن «امسح واربح» وتضمنت إجازة يوم، أو إقامة مجانية في فندق، أو كوبونات خصومات وقسائم شرائية لعدد من المحال، والتي أدخلت البهجة في نفوس الموظفين والجمهور، كذلك تم اختيار 100 موظف من الأسر المتعففة ومن لديه ظروف اجتماعية خاصة وتوزيع 50 ألف درهم كمبادرة من مجلس مديري المراكز في شرطة دبي، وتم منحهم «عيدية خاصة» للتخفيف عنهم.

وأشار العميد بن غليطة إلى أنه لم تسجل أي حوادث أو جرائم مقلقة خلال عيد الفطر المبارك.

من جهة أخرى أكد العميد ابن غليطة أنه ألقي القبض على شخص أفريقي صباح أمس بعد أن اعتدى بالضرب على رجال الشرطة، وعرّض حياة أسرة آسيوية للخطر بعد اقتحامه الفيلا التي يقطنون بها، وتبين أنه من أصحاب السوابق في قضايا مخدرات، وجار استكمال التحقيق معه والتدقيق على كيفية دخوله الدولة متسللا وتحويله للنيابة لاستكمال التحقيقات.

وقال العميد بن غليطة إنه تم تلقي بلاغ من أحد الأشخاص من الجنسية الآسيوية يقطن في فيلا في منطقة المنخول في دبي الساعة السادسة والربع من صباح أمس، بوجود شخص في حالة غير طبيعية في احدى الفلل وعلى الفور انتقلت الدوريات إلى موقع البلاغ وعددها 3 دوريات ودورية إسعاف، وبمجرد وصولهم تبين أن هذا الشخص اقتحم الفيلا ودخل إحدى الغرف وأغلق الباب على نفسه، وبالاستفسار من المبلغ أفاد أن المتهم كان مستلقيا في مدخل الفيلا وأنه بمجرد رؤيته لدوريات الشرطة أسرع إلى الداخل في حالة غير طبيعية.

وحاول رجال الشرطة التفاوض معه إلا انه أخذ أداة حديدية تستخدم في وضع الشموع عليها، وهاجم صاحب المنزل ودفعه وقام بصفعه صفعة قوية على وجهه، كما اعتدى على اثنين من رجال الشرطة وأصابهم جميعا، وكما أن المتهم أبدى عدم اتزان في تصرفاته وهدد بالاعتداء على جميع المتواجدين في المنزل ومنهم رجال الشرطة.

ولفت العميد بن غليطة إلى أن خبرة وحنكة رجال الشرطة والاستعانة بفرق خاصة في التعامل مع مثل هذه الحالات مكنتهم من القبض عليه بصعوبة نظرا لضخامة بنيته، وإمساكه بأي أداة موجودة أمامه لضرب من يعترض طريقه، وتم اقتياده إلى مركز الشرطة وبتفتيشه عثر على حبوب مخدرة في حذائه يرجح أنها مادة الكريستال المخدر، كما تم تحويله للفحص للتأكد ما إذا كان متعاطيا أم لا.

وأشار العميد بن غليطة إلى أنه تم نقل المصابين الى المستشفى، كما جار التحقيق مع المتهم بعدما تبين انه دخل إلى الدولة متسللا بعد الإبعاد، وأنه من أصحاب السوابق في قضايا مخدرات ويحمل جنسية جزر القمر، وسيتم تحويله إلى النيابة العامة لاستكمال التحقيقات.

تعليقات

تعليقات