11 خدمة تقدمها البطاقة تعزز دورهم في المجتمع

14910 مسنين استفادوا من «مسرّة» منذ إطلاقها

صورة

أوضحت وحيدة خليل مديرة إدارة التنمية الأسرية بوزارة تنمية المجتمع لـ«البيان» أن عدد المستفيدين من بطاقة «مسرة» منذ إصدارها نهاية 2016 وحتى الآن، بلغ 14910 مسنين تعدوا 60 عاماً، لافتة إلى أن البطاقة تقدم أكثر من 11 خدمة تتيح لهم الاستفادة من باقة متنوعة من التسهيلات بالتعاون مع الجهات الحكومية الاتحادية والمحلية وعدد من مؤسسات القطاع الخاص المشاركة في الإمارات.

أولوية

وقالت إن هذه الخدمات تتنوع بين الخصومات، والإعفاءات، والخدمات المجانية، والاستشارات، والرعاية المنزلية، وكراسي متحركة، فضلاً عن الأولوية في تقديم الخدمات للمستفيدين، ووجود مكاتب خاصة لتقديم الخدمات إليهم، ومواقف خاصة للسيارات، بالإضافة إلى تنفيذ الخدمات من موقف السيارة، وتقديم برامج توعوية مجانية لمقدمي الرعاية المنزلية ولكبار السن أنفسهم.

وأضافت أنه يشترط للحصول على البطاقة أن يكون المتقدم من مواطني الدولة ويبلغ عمره 60 عاماً فما فوق، مشيرة إلى أن الوزارة تستهدف أن تكون خدماتها نموذجاً يحتذى به في تعزيز مشاركة كبار السن عبر توفير جميع الخدمات اللازمة لهم، لتعزيز دورهم كعنصر فاعل في المجتمع، وبناء مزيد من التكامل بين الجهات المعنية لإيجاد بنية تحتية وخدمية مؤهلة تتيح لهم الوصول إلى كافة المرافق والاستفادة من جميع الخدمات، فضلاً عن توفير رعاية صحية متميزة.

وقالت إن هذه الخدمات المجتمعية تعمل على إيجاد وعي مجتمعي واسع، بأهمية هذه الشريحة المجتمعية، والتعاون مع الشركاء الاستراتيجيين لتقديم كافة المتطلبات والاحتياجات اللازمة للعيش الكريم لهم وللأسرهم، موضحة أن الوزارة وضمن خطتها التشغيلية تسعى إلى عقد مزيد من الشراكات وتوقيع مذكرات تفاهم مع الجهات المعنية بتقديم الخدمات لكبار السن في الدولة، بحيث يتم توضيح الإعفاءات والخدمات والتسهيلات من خلال مذكرات التفاهم، خاصة أن الوزارة تولي للشراكات المجتمعية الفاعلة أهمية كبيرة فيما توجد شراكات كثيرة مع العديد من المؤسسات والجهات المحلية والصحية والهيئات الاتحادية والمحلية.

إعفاء

وذكرت خليل أن حامل بطاقة «مسرة» يتمتع بالإعفاء من بعض الاشتراطات الخاصة بكفالة خدم المنازل من وزارة الداخلية، وذلك حرصاً على توفير الرعاية المنزلية اللائقة لهذه الفئة، بالإضافة إلى خدمة التسجيل المتنقل لكبار السن في مراكز الخدمة التابعة لهيئة الإمارات للهوية، وخدمات البلديات المشاركة المتمثلة في الصيانة الزراعية، وتصريح أعمال مؤقتة وشهادة إتمام بنية تحتية، وطلبات تسوية الأراضي والطرق الخدمية وخصم على مواقف السيارات من الجهات المشاركة.

وأشارت إلى أن كبار السن يحظون بمكاتب خاصة للمعاملات ومواقف خاصة للسيارات وأولوية في إنجاز الطلبات، وكراس متحركة في المداخل الخاصة بمراكز الخدمة في الجهات الحكومية المشاركة، والحصول على خصومات المواصلات وسيارات النقل والأجرة، لافتة أن ذلك يتم بالتعاون مع دائرة الشؤون البلدية والنقل بأبوظبي وهيئة الطرق والمواصلات بالشارقة ومؤسسة المواصلات بعجمان وهيئة رأس الخيمة للمواصلات.

دعم

وأبانت أن الوزارة وبالتعاون مع مؤسسات وزارة الصحة ووقاية المجتمع يتم تقديم خدماتها بموجب بطاقة «مسرة»، كأن تكون لحاملي البطاقة الأولوية في حجز المواعيد، إضافة إلى تقديم الدعم في التنقل من وإلى المستشفيات حسب الحاجة وتوفير المرافق داخل المستشفى لضمان تقديم أقصى سبل الراحة، فيما عملت الوزارة بالتعاون مع الجهات الصحية في الدولة على إعطاء كبار السن خصومات في المستشفيات الخاصة المشاركة وإعطائهم الأولوية في العيادات الخارجية والخدمات الأخرى، إلى جانب الاستفادة من تأهيل مرافقين كبار السن على كيفية رعايتهم، وهناك تعاون مع مستشفى «ميد يكلينيك»، و«زليخة» ومجموعة مستشفيات نور وعيادة دبي للأسنان ومستشفى رأس الخيمة الخاص.

تعليقات

تعليقات