بموجب مذكرة تفاهم بين الجانبين

شرطة دبي تزوّد موظفي هيئة تنمية المجتمع بـ«إسعاد»

وقّعت القيادة العامة لشرطة دبي، مذكرة تعاون مع هيئة تنمية المجتمع في دبي، وذلك بهدف تزويد موظفي الهيئة ببطاقة «إسعاد»، التي تصدرها شرطة دبي لإسعاد موظفيها، وتحصر وتجمع فيها كل العروض والخصومات والمزايا التي يقدمها القطاعان العام والخاص والشركات للموظفين.

ووقع المذكرة من طرف القيادة العامة لشرطة دبي اللواء عبدالله خليفة المري القائد العام لشرطة دبي، فيما وقعها من طرف هيئة تنمية المجتمع أحمد عبدالكريم جلفار المدير العام، بحضور العميد جمال سالم الجلاف نائب مدير الإدارة العامة للشؤون الإدارية، والمقدم مسعود الحماد نائب رئيس لجنة إسعاد في شرطة دبي، وسعيد الطاير المدير التنفيذي لقطاع التخطيط والتطوير الاجتماعي في هيئة تنمية المجتمع، وثاني بن جرش المدير التنفيذي للدعم المؤسسي في الهيئة وعلي شهدور، مستشار إعلامي، وعمر يوسف مدير إدارة الموارد البشرية ومنال طاهر رئيس الشراكات الاستراتيجية في هيئة تنمية المجتمع. ويأتي توقيع المذكرة انطلاقاً من حرص الطرفين على دعم وتعزيز أواصر التعاون في ما بينهما وحرصاً أيضاً على تعزيز علاقات الشراكة بما يحقق المنفعة المتبادلة والمصالح المشتركة، وما يحقق الأهداف العامة للطرفين وينعكس على مسيرة التنمية في إمارة دبي.

أهداف

وتتيح المذكرة انضمام موظفي هيئة تنمية المجتمع لبرنامج «إسعاد» في شرطة دبي، فيما ستزود شرطة دبي موظفي الهيئة ببطاقة إسعاد وإشعار بالشركات والمؤسسات التجارية لمنح موظفي الهيئة المزايا ذاتها التي يحصل عليها موظفو شرطة دبي.

كما تهدف المذكرة إلى تعزيز دور الشراكة البناءة في إطار إيجاد مبادرات ومشاريع مجتمعية خلاقة بين الطرفين، وتنص على قيام شرطة دبي بنشر المعرفة الشرطية المتوافرة عبر منافذ محددة وتزويد هيئة تنمية المجتمع بالنشرات والملصقات والكتيبات التي تدعم تحقيق أهدافها.

كما تنص المذكرة على دعم هيئة تنمية المجتمع لشرطة دبي للمشاركة في المناسبات الخاصة والمعارض المتخصصة ودعم البرامج التوعوية والحملات والمبادرات، وتقديم عروض وخدمات خاصة ومميزة لموظفي شرطة دبي وتزويد القيادة العامة بالنشرات والملصقات والكتيبات التي تدعم تحقيق الأهداف المشتركة.

موقع

واستمع أحمد عبدالكريم جلفار ووفد هيئة تنمية المجتمع إلى شرح مُفصل حول الموقع الإلكتروني لبطاقة إسعاد والذي يمكن مستخدميه من الاطلاع على الخصومات التي تشمل مختلف القطاعات من الصحّة، التعليم، السياحة والسفر، التموين، الرياضة، المصارف، النقل والمواصلات، المطاعم ومستلزمات البناء، وعروض أخرى متفرّقة.

وعقب توقيع المذكرة، اصطحب القائد العام لشرطة دبي أحمد عبدالكريم جلفار والوفد المرافق في زيارة لمركز القيادة والسيطرة، حيث اطلعوا على طبيعة المهام التي يقوم بها موظفو المركز لتحقيق الأمن والأمان للناس، والاستجابة للبلاغات الطارئة في وقت قياسي بما يحقق استراتيجية القيادة العامة لشرطة دبي في جانب سرعة الاستجابة.

وقدم العميد عمر عبدالله عبدالعزيز الشامسي نائب مدير الإدارة العامة للعمليات لشؤون العمليات في شرطة دبي، شرحاً إلى الوفد حول تجهيزات المركز والإضافات الحديثة فيه كالخريطة ثلاثية الأبعاد، التي تغطي جميع مناطق الإمارة، ونظام إدارة ومراقبة الدوريات وتوزيعها على أرض الواقع بما يحقق هدف شرطة دبي في الاستجابة السريعة للبلاغات ونداءات الاستغاثة، مؤكداً حرص شرطة دبي الدائم على الاستجابة السريعة للبلاغات والمكالمات في أي وقت.

وأطْلع العميد الشامسي الوفد على نظام استقبال المكالمات الطارئة في مركز القيادة والسيطرة وخدمة أمنك بلمسة زر «SOS» الهادفة إلى الاستجابة السريعة لطلبات النجدة بسرعة والانتقال إليها في أسرع وقت، كما استمعوا إلى شرح حول الخدمات المقدمة إلى ذوي الإعاقة والمرضى.

تعليقات

تعليقات