قائد عام شرطة دبي يوجّه بتزويد مخفر الفقع بالتقنيات الحديثة

تفقد اللواء عبد الله خليفة المري، القائد العام لشرطة دبي، الاجراءات الأمنية بمخفر الفقع ومنطقة اختصاصه، ووجه بالتنسيق مع الإدارة العامة للعمليات لتزويد المخفر بالتجهيزات والتقنيات الحديثة.

وذلك ضمن برنامج الجولات الميدانية لمختلف الإدارات العامة ومراكز الشرطة، بحضور العقيد الدكتور احمد زعل المهيري، مدير المكتب التنظيمي للقيادة، والعقيد سعيد هلال الخييلي، مدير مخفر الفقع، وعدد من الضباط.

وبدأ الجولة بتفقد المركبات والآليات التابعة للمركز، وانتقل بعد ذلك لتفقد مكاتب المخفر وثكنات الأفراد والمرافق التابعة لها، كاستراحة الأفراد والمطعم والصالة الرياضية، واطلع خلال ذلك على قائمة الأطعمة والخدمات المقدمة لمنتسبي المخفر، ووجه سعادته بضرورة مراعاة وتهيئة بيئة عمل محفزة للموظفين بما يضمن الارتقاء بالكفاءة ومستوى الإنتاجية.

واطلع سعادته على نسبة رضا الموظفين وملاحظات بعض منتسبي المخفر حول بنود استطلاع الرضا الوظيفي، وتعرف على أسباب تحقيق نسبة رضا بلغت 92 %‏ في العام 2017، واطلع اللواء المري على الدورات التدريبية التي التحق بها موظفو المخفر خلال العام الماضي 2017، مؤكداً سعادته على أهمية إلحاق موظفي الدوريات الأمنية بدورة الاستجابة الأولية.

بيانات

واستمع اللواء المري بعد ذلك إلى شرح مفصل حول العائد الذي حققه مخفر الفقع على نتائج مؤشرات أدائه العامة بعد تطبيق مشروع قاعة الملخص اليومي، وسهولة تداول المعلومات والبيانات بين أفراد الدوريات الأمنية، وتضمن العرض أيضا طبيعة الخدمات التي يقدمها مخفر الفقع لأهالي منطقة الاختصاص التي تشمل خمسة قطاعات يقطنها 16 ألفاً وفقاً لتعداد العام 2017.

ومن المتوقع أن يصل تعدادها السكاني بحلول العام 2021 إلى 21 ألفاً. ووجه بأهمية تحليل التنوع الديموغرافي لسكان منطقة الاختصاص وذلك بالاطلاع على أفضل الممارسات التي تقدم هذه الخدمات المعلوماتية.

مراقبة

كما واطلع على آلية توزيع كاميرات المراقبة الأمنية في النقاط المهمة بمنطقة الاختصاص المحتمل تعرضها لجرائم السرقة والوقوف على كفاءة أدائها خلال فترة التجربة، مشيراً إلى ضرورة تطبيق أحدث الأنظمة والتقنيات المستخدمة في ربط كاميرات المراقبة بغرفة عمليات الشرطة.

ووقف اللواء المري على نتائج مؤشرات الشعور بالأمن في منطقة اختصاص مخفر الفقع، واستطلاع رأي المتعاملين ونتائج نبض السعادة، وعدد المكرمين من مرتب المخفر، وعدد الاقتراحات المقدمة من الموظفين حيث بلغت في العام 2017 نحو 466 اقتراحاً.

نتائج

استعرض مدير مخفر الفقع أمام القائد العام نتائج المخفر خلال الأعوام الثلاثة الأخيرة، فيما يتعلق بإحصائيات البلاغات وعدد الجرائم المقلقة، وآلية توزيع الدوريات الأمنية، بناء على الكثافة السكانية والمساحة الجغرافية وعدد ونوعية البلاغات الواردة من كل منطقة، بالإضافة إلى نوعية الحملات التوعوية وبرامج الاتصال المطبقة في المنطقة، حيث وجه سعادته بأهمية اعتماد برامج الاتصال ومنها النشرات الورقية بعدة لغات بحسب الجنسيات المقيمة.

تعليقات

تعليقات