#هلا_بالصين - الأسبوع الإماراتي الصيني

«أطعم تؤجر».. تقليل الحوادث بسواعد الخير

يحرص 700 متطوع ومتطوعة من فريق «أبشر يا وطن التطوعي»، التابع لهيئة تنمية المجتمع بأبوظبي في منطقة العين، وقبيل موعد الإفطار، بالتنسيق في ما بينهم، بهدف الوجود على 3 تقاطعات مرورية، هي الجيمي مول والمربعة وقصر المقام، لتوزيع 750 وجبة رمضانية على السائقين، بمجموع 45 ألف وجبة مع نهاية أيام شهر رمضان.

وأُطلقت هذه الحملة، برئاسة فخرية من معالي الشيخ سعيد بن طحنون آل نهيان، وبالتعاون مع القيادة العامة لشرطة أبوظبي، وعدد من المؤسسات والجهات، ضمن فعاليات عام زايد 2018. وحرص كبير من «أبشر يا وطن» التطوعي في تكريس ثقافة التطوع داخل المجتمع، وتشجيع مختلف الفئات على عمل الخير في شهر الخير.

سلامتك

وقالت ليلى الحوسني منسق إعلامي في حملة «أطعم تؤجر»، مدير فعاليات فريق «أبشر يا وطن التطوعي»، في حديثها لـ «البيان»: «تمت المبادرة، برئاسة فخرية من معالي الشيخ سعيد بن طحنون آل نهيان، ورعاية كريمة منه، وأُطلقت تحت شعار «سلامتك تعني سلامتنا»، حيث يقوم متطوعو الفريق، الذين يبلغ عددهم 700 متطوع ومتطوعة في منطقة العين.

وهناك أيضاً فئة من الموظفين والأطفال وأصحاب الهمم، بتعبئة علب خاصة بوجبات الإفطار في كلية فاطمة للعلوم الصحية، حيث إنه المكان المخصص للتعبئة. ليتم نقل العُلب بعد ذلك بواسطة حافلات مواصلات الإمارات، إلى التقاطعات المرورية، ليقوم المتطوعون بتوزيعها على السائقين قبل أذان المغرب بعشر دقائق.

بحيث يتم تجهيز 750 وجبة يومياً لعدد 3 تقاطعات في العين. وأُنوه بأن ما يميز حملة «أطعم تؤجر»، أنها ليست محصورة فقط على التقاطعات المرورية، إذ يتم توزيع الوجبات على القادمين من منفذ المضيف في منطقة العين».

وأضافت الحوسني: «لاقت الحملة تفاعلاً كبيراً من جمهور منطقة العين، إذ شَارَكنا في الحملة طلاب وطالبات في الكليات والجامعات، إضافة إلى مشاركة عدد من الجهات الحكومية والخاصة بعملية التعبئة والتوزيع، مثل المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، والقيادة العامة لشرطة أبوظبي، ومواصلات الإمارات، وغيرها من الجهات التي شاركتنا في هذا العمل التطوعي، إيماناً منها بالمسؤولية المجتمعية والتطوعية بعدد 10 جهات».

أهداف

وأوضحت ليلى الحوسني، أن الحملة نجحت في تحقيق أهدافها السامية، التي تتمثل في توصيل رسالة عام زايد، وأهمية صحة وسلامة الجميع لدى المجتمع، والتقليل من العجلة والسرعة للذهاب للمنازل، واحتمالات حصول الحوادث المرورية، وتعزيز الوعي والثقافة المرورية لدى مستخدمي الطريق وفئات المجتمع كافة، والتنويه إلى أن الذين يقومون بمهمة التوزيع على الطرقات، هم أبناء الوطن.

وذلك دافع للجميع للعمل الجماعي والتطوع لخدمة الوطن والمجتمع، وتقوية التلاحم بين أفراد المجتمع، بالاهتمام بأدق التفاصيل. وسيكون توزيع وجبات إفطار الصائمين عن أرواح شهداء الوطن البواسل، الذين ضحوا بحياتهم دفاعاً عن دينهم وأهاليهم ووطنهم ومقدرات بلادهم، وإنجازات شعبهم.

تأصيل

تهدف حملة «أطعم تؤجر»، بوجه عام، إلى تعزيز الوعي والثقافة المرورية لدى مستخدمي الطريق وفئات المجتمع، بالتعاون مع القيادة العامة لشرطة أبوظبي، وتأصيل أواصر التسامح والتعاون بين أفراد المجتمع، وتأمين سلامة مستخدمي الطريق، والمساهمة في تخفيض الحوادث المرورية إلى الحد الأدنى، بالإضافة إلى تفعيل جهود العمل التطوعي لخدمة الوطن والمجتمع، وتقوية التلاحم بين أفراد المجتمع.

تعليقات

تعليقات