أطفال مركز دبي للتوحد يتعلمون بمساعدة الروبوت - البيان

الجلسة تتضمن التوجيه وتقليد الحركات

أطفال مركز دبي للتوحد يتعلمون بمساعدة الروبوت

يوفّر مركز دبي للتوحد حالياً 4 من روبوتات للمساعدة في التعليم، حيث يأتي الطلاب من كل فئة مصحوبين بمعلميهم إلى غرفة الروبوتات المساعدة ويستقبلهم المدرب التقني المختص الذي بدوره ينظم وينسق الجلسات التعليمية تحت إشراف رئيسة قسم العلاج الوظيفي في المركز منى إبراهيم.

تواصل

وقال محمد العمادي، مدير عام مركز دبي للتوحد تتضمن الجلسة التعليمية في غرفة الروبوتات المساعدة، التوجيه والإحماء: حيث يقوم كل من المدرب والروبوتات بتحية جميع الأطفال والترحيب بهم ومن ثم يتم تشغيل أغنية تعليمية ترقص على إيقاعها الروبوتات.

يحفز ذلك الطلبة على التواصل شفوياً والتجاوب مع الروبوتات حسب الأغنية التي يتم تشغيلها، ثم تقليد الحركات: يحرك الروبوت أطرافه يقوم بتشجيع الطلبة على تقليده والوقوف معه بمساعدة المدرب، ثم وقت النشاط: يتم اختيار النشاط من اجل التعرف إلى المفاهيم الأساسية مثل اللون والأرقام وتمييز الحروف ومفاهيم الإدراك بحسب مستوى الطلاب. مثال: الإدراك البصري: فهم وتحديد ومطابقة اللون الصحيح حسب تعليمات الروبوت.

ويتم تعليم الجلوس، والصبر، مهارات الانتظار: يتم طلب الجلوس والانتظار حسب الدور، كذلك تعلم الأوامر اللفظية تكون أبسط عن طريق الروبوت، فهو ينمي مهارة الانتباه والإصغاء، حيث يولي الأطفال اهتماماً بحركات الروبوت وتعليماته. كما يتم إعطاء الأطفال التعليمات من الروبوت باللغتين الإنجليزية والعربية.

ويستهدف الروبوت المهارات الاجتماعية الأساسية من خلال التفاعل الاجتماعي المبسط خلال فترات قصيرة، مثل عملية المصافحة وتحية الآخر، حيث يقوم الروبوت برفع يده، والتلويح للطلبة، وفي ختام الجلسة: يتم اختتام الجلسة بأغنية تفاعلية يرددها جميع الطلبة ومن ثم يذهبون إلى فصولهم الدراسية.

وأضاف: يضم مركز دبي للتوحد حالياً أكثر من 200 حالة مصابة بالتوحد بدرجات مختلفة، وفي هذا المركز كل شيء مرتّب بعناية شديدة ليلائم هؤلاء الأطفال، تحت أعين فريق مختص للمركز يحاول التعامل مع هذه الفئة، لتكتسب بعض المهارات الحياتية الضرورية لهم. وتبرعت دبي الذكية لمركز دبي للتوحد بروبوت اسمه «زورا» يسهم في تعليم أطفال التوحد، وجاء بناء على دراسات تثبت فاعليته. وهذا ما جعل الدكتورة عائشة بنت بطي بن بشر مدير عام دبي الذكية تتفاعل مع طلب المركز.

اهتمام

يقول يونس آل ناصر مساعد مدير عام دبي الذكية المدير التنفيذي لمؤسسة بيانات دبي الذي ترأس فريق دبي الذكية للتوجه إلى مركز دبي للتوحد للاطلاع عن كثب على الأثر الفعلي الذي تحققه التقنيات الحديثة في إسعاد الفئة التي يضمها هذا المركز، وضعت دبي الذكية منذ انطلاقتها الإنسان في مقدمة اهتمامها، وجعلت إسعاده هدفاً واضحاً لها، متخذة التكنولوجيا المتقدمة وسيلة لتحقيق هدفها الطموح.

ويتحرك (زورا) وفقاً لبرمجته من قبل الدكتور الذي يديره من جهاز اللابتوب الموجود أمامه على الطاولة، نثر الدكتور مجموعة من البطاقات الملونة على الطاولة وطلب من طفلة أمامه أن تستمع للروبوت، وبدأ الروبوت بحركات محببة ينطق اسم اللون بالإنجليزية، بينما تقوم الطالبة باختيار ذات اللون الذي طلبه (زورا) من البطاقات، وتضعها أمام عيني (زورا)، وإذا كان الجواب صحيحاً يصدر (زورا) من عينيه نفس اللون الصحيح، فتضحك الطفلة ويرحب (زورا) بإجابة الطفلة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات