شرطة دبي تنظم حفل إفطار جماعي بمشاركة المسلمين الجدد - البيان

شرطة دبي تنظم حفل إفطار جماعي بمشاركة المسلمين الجدد

نظمت القيادة العامة لشرطة دبي، ممثلة في الإدارة العامة للتميز والريادة، حفل إفطار جماعي في نادي ضباط الشرطة بالقرهود بمشاركة المسلمين الجدد تحت شعار «التعايش والوحدة والتسامح»، بحضور اللواء الدكتور عبد القدوس عبد الرزاق العبيدلي، مساعد القائد العام لشؤون التميز والريادة، واللواء الأستاذ الدكتور محمد أحمد بن فهد، مساعد القائد العام لشؤون الأكاديمية والتدريب.

واللواء خبير خليل إبراهيم المنصوري، مساعد القائد العام لشؤون البحث الجنائي، واللواء طيار أحمد محمد بن ثاني، مساعد القائد العام لشؤون المنافذ، واللواء محمد سعيد بخيت، مدير الإدارة العامة للخدمات والتجهيزات.

واللواء أحمد حمدان بن دلموك، مدير الإدارة العامة للتدريب، واللواء الدكتور السلال سعيد بن هويدي الفلاسي، مدير الإدارة العامة للشؤون الإدارية، والعميد أحمد خلفان المنصوري أمين عام جائزة محمد بن راشد آل مكتوم للتسامح، وعبدالله علي بن زايد الفلاسي، المدير التنفيذي لجمعية دار البر، والدكتورة فاطمة آل علي، مدير دار زايد للثقافة الإسلامية فرع عجمان، والذي يأتي ضمن مبادرات القيادة العامة لشرطة دبي في عام زايد.

تعايش

وقال اللواء الدكتور عبد القدوس العبيدلي في كلمته إن دولة الإمارات كانت وما زالت واحة للتسامح والتعايش السلمي والعيش المشترك، وهذه المبادئ شكلت الرؤية المستقبلية للمؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، الذي أسس هذه الدولة على قيم الحب والاعتدال والتسامح والتعايش المشترك، وهذا ما تكرسه اليوم قيادتنا الرشيدة بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، نهجاً راسخاً في مسيرة التسامح والتعايش السلمي.

وفي ختام حفل الإفطار الجامعي كرم اللواء عبد القدوس العبيدلي شركاء القيادة العامة لشرطة دبي في مبادرة «التعايش والوحدة والتسامح» وفريق عمل المبادرة، بالإضافة للمسلمين الجدد وذلك في إطار التزام الهيئة بقيم المسؤولية الاجتماعية، وترسيخاً لجهودها المستمرة في تعزيز معاني وقيم التكافل والتراحم والتواصل داخل المجتمع.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات