مواطنون:مبادرة القيادة تجسيد لمعاني الحب والعطاء

صورة

عمّت الفرحة والسعادة أبناء أبوظبي بالمكرمة السامية لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة بمنح قروضٍ وتوزيع مساكن وأراضٍ سكنية بـ7.553 مليارات درهم في إمارة أبوظبي، مشيرين إلى أن مبادرة سموه حوّلت فرحة العيد إلى فرحتين: فرحة الحصول على المنح والقروض السكينة، وفرحة قدوم عيد الفطر المبارك.

وشددوا على أن المكرمة ليست بجديدة على صاحب السمو، لأن أياديه البيضاء امتدت لتقدم الخير والعطاء لجميع أبناء الوطن، حيث سبقها منح راتب شهر أساسي بمناسبة مئوية الشيخ زايد، رحمه الله، لتزيد المواطنين شعوراً بالاستقرار الاجتماعي في ربوع الوطن، وفي ظل قيادة رشيدة تولي الإنسان كل الاهتمام والرعاية والدعم.

راحة المواطنين

وقال صالح محمد العامري، أحد المستفيدين من المكرمة: «إن مبادرة صاحب السمو رئيس الدولة خبر سار وأثلج صدور جميع المستفيدين من المنح، حيث يرسخ حرص صاحب السمو رئيس الدولة على توفير الراحة لأبنائه المواطنين»، مضيفاً أن هذه المنحة ستوفر له ولعائلته الراحة والاستقرار الذي ينشده أي شخص، معرباً عن شكره وتقديره الجزيل لصاحب السمو رئيس الدولة الذي لم يبخل بالمال على أبنائه المواطنين، فجزاه الله خير الجزاء، وأطال في عمر سموه، وحفظه للوطن لتحقيق المزيد من الرخاء والرفاهية للوطن والمواطنين.

المسكن الملائم

وقال هلال أحمد الظاهري، أحد المستفيدين، إن المكرمة الجديدة والمتجدّدة لصاحب السموّ الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، بمنح قروضٍ وتوزيع مساكن وأراضٍ سكنية بـ7.553 مليارات درهم في إمارة أبوظبي، هي امتداد حقيقيّ لمسيرة الخير والعطاء والتطوّر والنماء التي يقودها سموّه بكفاءة واقتدار.

تلمس الاحتياجات

وأضاف محمد علي المنصوري، أحد المستفيدين: «أن توجيهات صاحب السموّ رئيس الدولة، حفظه الله، بهذا الشأن تأتي في سياق متكامل مع رؤية سموه الحكيمة، وحرصه البالغ على تلمس احتياجات المواطنين عن كثب، بهدف تأمين الخدمات الأساسية لهم، انطلاقاً من قناعة راسخة لدى سموه بأن الإنسان هو رأس المال الحقيقي لدولتنا الحبيبة، وأن توفير كامل احتياجاته المعيشية بما فيها المسكن المناسب سيبقى هدفاً رئيساً من أهداف القيادة الرشيدة».

من جهة اخرى قال سلطان الشحي إن هذه المكرمة التي جاءت بتوجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، تسعى لإسعاد المواطن وتحقيق مستوى متقدم من الرفاهية الاجتماعية والحياة الكريمة.

بهجة

من جانبه، قال راشد الكتبي إن مبادرات رئيس الدولة وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان مستمرة ويومية في توفير العيش الكريم للمواطنين، سواء من ناحية البنية التحتية والمساكن ومشاريع التعليم والصحة وغيرها، لما يعود بالفائدة على الأسر الإماراتية، لتحيا بكرامة في ظل ارتفاع الأسعار الذي يشهده العالم أجمع.

وقال إن مكارم صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، تؤكد اهتمامه العميق بأبناء شعبه وسعيه الحثيث للارتقاء بمستواهم المعيشي.

وأكد إبراهيم الذهلي أن هذه المبادرات ستدخل السعادة والبهجة على نفوس الأسر المواطنة، مشيراً إلى أن الرضا والسعادة اللذين يتمتع بهما الإماراتيون يأتيان نتيجة لما يحظون به من حياة رغيدة ورفاهية في جميع مجالات الحياة، إذ وفرت لهم القيادة الرشيدة كل الوسائل لتحقيق الإبداع والإنجاز.

تعليقات

تعليقات