«دبي العطاء» و«آيدلز» تدعمان تعليم الأطفال والشباب في البلدان النامية

أعلنت دبي العطاء، جزء من مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم، عن عقدها شراكة مع «آيدلز إنتربرايسيز المحدودة» (Idealz Enterprises LLC)، ضمن مبادرة لجمع التبرعات من خلال برنامج حوافز فريد من نوعه، وذلك سعياً لمنح الأطفال والشباب في البلدان النّامية فرصة التعلم والنمو والنجاح.

وقال طارق القرق، الرئيس التنفيذي لدبي العطاء: «قلّما نرى شركات صغيرة ومتوسطة تسعى بشكل فعّال للمشاركة في المبادرات الإنسانية والخيرية في وقت مبكر من تأسيسها، لقد تجاوزت نتائج هذه الشراكة بالفعل توقعاتنا، ونأمل أن نتمكن معاً من إحداث تأثير دائم على حياة الأطفال والشباب في جميع أنحاء العالم».

ومنذ إطلاقها قبل ستة أشهر، أعلنت شركة آيدلز عن أسماء 29 فائزا حصلوا على جوائز تزيد على 1,500,000 درهم، وقد اكتسبت الشركة أهمية، من خلال تقديمها مساهمات كبيرة لدبي العطاء، مما جعلها مثالا يحتذى به للشركات الصغيرة والمتوسطة الأخرى. وقامت «آيدلز» بإعادة تصميم نظام الحوافز لديها واستخدامه على نطاق واسع من قبل قطاع البيع بالتجزئة لزيادة المبيعات، والهدف من هذا النظام يتمثل بإيجاد طريقة مميزة لتعزيز المسؤولية الاجتماعية للشركات وفي الوقت نفسه توفير خدمات بمستوى عالٍ للعملاء.

وفي سياق تعليقه على الشراكة الأخيرة مع دبي العطاء، قال جاد طوبايلي، الشريك المؤسس والرئيس التنفيذي لـ «آيدلز»: «نحن فخورون للغاية بالعمل مع دبي العطاء لتحقيق ما أصبح هدفاً مشتركاً يتمثل بدعم المجتمعات المحرومة من خلال توفير فرص الحصول على التعليم السليم. ومن خلال هذه الشراكة، سنسعى إلى منح الأطفال والشباب في البلدان النّامية فرصة التعلم والنمو والنجاح.»

تعليقات

تعليقات